سورية.. أسباب فشل الهدنة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657777/

لماذا فشِلت الهدنة بين النظام والمعارضة المسلحة في سورية؟ هل من باب الواقعية تعليق الآمال على دخول قوات أممية لحفظ السلام إلى البلاد؟ مع استمرار الدُوامة الدموية المدمرة في سورية هل يصبح خيار التدخل العسكري الخارجي لا مناص منه؟ هذا وغيره من المحاور نطرحها في حلقة اليوم.

معلومات حول الموضوع:

مبادرة مبعوث الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي بشأن الهدنة في سورية لم تحقق أي نجاح. ولا يقتصر الأمر، كما يبدو ، على العملية الإرهابية التي قام بها المسلحون في اليوم الأول من الهدنة ، فيما واصلت القوة الجوية الحكومية قصف مواقع المقاتلين في الأحياء السكنية داخل المدن. السبب في عدم وجود ضرورة لهذه الهدنة ان الجيش السوري الحر والجماعات الإسلامية المتطرفة تأمل في اقتراب موعد التدخل  العسكري من االخارج. وترتبط بهذه الآمال بمحاولات المعارضة المسلحة للإستيلاء على قواعد الدفاعات الجوية والمطارات السورية. ويتلخص هدف هذه العمليات الحربية في شل الجيش السوري وحرمانه من امكانية الرد على هجمات طيران حلف الناتو فيما لو حصلت. ومن ناحية اخرى يشكل تزايد القصف الجوي من قبل  الطيران السوري ومشاركة المتطوعين الأكراد في القتال ضد المعارضة تصعيدا سافرا للعنف. وعلى هذه الخلفية ثمة شكوك جدية في جدوى مبادرة ارسال قوات حفظ السلام الدولية الى سورية مجددا. والى ذلك يلفت النظرَ  كونُ  الولايات المتحدة اقترحت إجراء تعديلات جدية على المجلس الوطني السوري ونوهت انها لم تعد تعتبره الهيئة القيادية الوحيدة للمعارضة السورية. وتصر واشنطن على تشكيل مجلس جديد من حيث المبدأ يتميز بتمثيل اوسع لمختلف أطياف المعارضة وخصوصا معارضة الداخل. ويبدو ان هذا القرار تمخض عن عقد مؤتمر المعارضة السورية  في قطر والذي يمكن ان يعتبر محاولة لتشكيل حكومة في المنفى.