خبير في شؤون الشرق الاوسط: امريكا لن تسمح للثورات العربية بأن تأخذ بعدا اقتصاديا واجتماعيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657769/

يعتقد د. وفيق ابراهيم الخبير في شؤون الشرق الاوسط الذي استضافه برنامج "حديث اليوم" ان امريكا لن تسمح للثورات العربية بأن تأخذ بعدا اقتصاديا يمكن ان يؤثر على المصالح الامريكية في المنطقة. وحسب قوله فان هناك علاقة جدلية بين الرخاء في داخل امريكا والموارد الموجودة في المنطقة العربية. فهي تستغل بواسطة الشركات الامريكية او  شركات أخرى تمتلك الشركات الامريكية حصة كبيرة فيها. والشركات توظف مئات العاملين في الولايات المتحدة. ان امريكا فوجئت بالثورات العربية لكنها عادت ودخلت فيها عن طريق بعض الدول العربية الموالية لها واستطاعت تغيير مسار هذه الثوارت وحولتها الى ما يشبه اشتباكات مذهبية وعرقية وقومية في معظم ارجاء العالم العربي... فيما يسمى ب"الفوضى الخلاقة" التي تنتظر امريكا نتائجها وتعتقد انها تصب في مصلحتها.

وقال الخبير : اريد ان أشدد على نقطة أساسية هي ان السياسة الخارجية الامريكية تلعب دورا كاسحا في اقامة المعوقات لخدمة المصالح الامريكية. والمصالح الامريكية هي مصالح الشركات الكبرى التي تهتم بمسألتين : الموارد الاولية وأسواق التصريف. ومنطقتنا تقع في نقطة استراتيجية بالنسبة الى الولايات المتحدة حيث توجد فيها الموارد الاولية واسواق التصريف.

المزيد من التفاصيل في "حديث اليوم"