باحث من جامعة اوسلو: اندماج الاجانب في المجتمع النرويجي تجربة صعبة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657755/

يعتقد د. سليم نزال المؤرخ والمحاضر في جامعة اوسلو الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان هناك بلا شك نظرة وأكثر من دراسة تشير الى وجود نظرة سلبية الى الاجانب .. وبالاخص الى المسلمين .. او ما يسمى " الاسلاموفوبيا" في النرويج. ولا يمكن انكار وجودها في اوروبا كلها ومنها النرويج. وقال: انا لست مطلعا على النسب الدقيقة لكنها موجودة فعلا. بيد ان الدولة النرويجية تسعى بكل تأكيد ، وعلى الاقل عل  المستوى النظري ، الى عدم ممارسة التمييز حيال الاجانب بشكل عام .. وقد تتفاوت هذه الظاهرة هنا وهناك ..ونحن لا نقول بوجود تمييز ممنهج في المجتمع اطلاقا.. وانا اعتقد ان النرويج قدمت الكثير الى الاجانب .. بيد ان مسألة اندماج الاجانب في المجتمع النرويجي هي تجربة صعبة.. وبوسعك زيارة مختلف المؤسسات في النرويج .. المستشفيات وغيرها .. وستجد عشرات ومئات الشباب من اصول اجنبية يعملون في خدمة المجتمع .. نحن لا نعيش على هامش المجتمع.. اننا اصبحنا جزء من المجتمع .. ونقول : نحن نرويجيون من اصل فلسطيني وعربي.. لكننا في نهاية المطاف جزء من هذا المجتمع.

اما بصدد " الاسلاموفوبيا" فهي صناعة اعلامية رهيبة .. هناك دوائر تسعى الى ضرب العلاقة بين الغرب بكل مكوناته.. اوروبا واستراليا وامريكا .. والشرق الاسلامي. ونحن من دعاة بناء جسر حضاري بين الشرق والغرب... وتحسن العلاقة بين الشرق والغرب سيؤثر فينا ..

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"