إيران تقف في وجه العقوبات والتذمر الداخلي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657720/

ما هي التداعيات الاقتصادية وربما السياسية للهبوط الحاد في قيمة الريال الإيراني؟ وهل يمكن أن ينجم عن التظاهرات الأخيرة في طهران تنديد بنهج الحكومة الاقتصادي يلبد الأجواء لاحتجاج جماهيري واسع؟ وهل يمكن أن يؤثر المفعول القوي للعقوبات على موقف القادة الإيرانيين بشأن الملف النووي؟ وهل من المحتمل أن تشهد صفوف النخب الحاكمة في الجمهورية الإسلامية تغيرات داخلية ملحوظة؟

معلومات حول الموضوع:

بدأت حرب الغرب الاقتصادية على إيران تعطي نتائج ملموسة. فقد أدى الحصار النفطي الى تقلص حاد لمستوردي سلعة التصدير الايرانية الأساسية ، وانهيار عائدات العملات الحرة لايران. وأدى انهيار الريال الإيراني بنسبة 80 في المائة بالمقارنة مع الدولار خلال هذا العام الى اندلاع الاضطرابات الأخيرة في البازار الرئيسي في طهران. ويرى عدد من المراقبين أن ايران تغرق شيئا فشيئا في دوامة مشاكل  اقتصادية وسياسية عويصة.

ويبدو أن انهيار سعر الريال الإيراني أقنع حتى حكام اسرائيل بأن العقوبات يمكن أن تكون أداة فعالة للتصدي للأبحاث النووية الإيرانية. ويسعى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الى دفع الاتحاد الأوربي الى تبني حزمة جديدة من العقوبات البالغة القسوة.

وقد تضطر السلطات الإيرانية، ازاء الوضع الصعب الذي تعانيه، الى اتخاذ اجراءات اقتصادية لعلاج الأزمة، بل وربما أيضا الى تعديلات سياسية للحد من تصاعد الاحتجاجات. من ناحية أخرى قد تضطر ايران بسبب نقص الأموال الى تخفيض مساعداتها المالية لنظام الأسد و"حزب الله" وحماس.

بوتين يعلن النصر في سوريا.. روسيا اللاعب الأول في المنطقة؟