السفير السوفيتي ثم الروسي لدى دمشق يكشف طبيعة العلاقات الثنائية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657696/

اتسمت فترة عمل الكسندر زوتوف سفيرا في سوريا بطابع خاص إذ عين سفيرا للاتحاد السوفيتي لدى دمشق في عام 1989  وأنهى عمله عام 1993 سفيرا لدولة أخرى فقدت الكثير من هيبتها ومكانتها الدولية ودخلت في أزمة اقتصادية خانقة كادت أن تصل بها إلى حد الإفلاس الأمر الذي انعكس سلبا بطبيعة الحال على العلاقات بين البلدين وأعادها إلى نقطة الصفر من حيث التعاون العسكري والإقتصادي. في هذه الحلقة يتحدث ألكساندر زوتوف - بشيء من العاطفية غير المسبوقة في برنامجنا - عن بعض المواقف الحساسة للغاية التي شهدها خلال الفترة الانتقالية للدولة الروسية حين اضطر كسفير لدى دمشق إلى طلب بعض المواد الغذائية من حمضيات وغيرها وكذلك بعض السجائر من سوريا لسد بعض حاجيات الدولة التي خلت أسواقها بشكل شبه كامل من أي مواد استهلاكية. ويتحدث زوتوف عن الاذلال الذي كان يتملكه وهو يتقدم بهذه الطلبات إلى دولة كان الاتحاد السوفيتي منذ بضع سنوات يقدم لها الدعم السخي بكل أنواع الأسلحة ويقيم أهم المنشأت الاقتصادية لديها.