القمص صليب متي ساويرس : الجماعات التي هجرت الأقباط في رفح لها أجندات خارجية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657684/

استضاف برنامج "حديث اليوم"، القمص صليب متي ساويرس عضو المجلس الملي للأقباط الأرثوذوكس، وحاوره حول دور الأقباط في المجتمع المصري بعد التغييرات التي حدثت في مصر.

وفي رده على سؤال بشأن حوادث تهجير الأقباط في رفح قال القمص ساويرس، إن تهجير الأقباط بصفة عامة أمر خطير، وأكد أن الدولة مسؤولة عن حماية الأقباط كغيرهم من المواطنين المصريين.

وذكر ان حوادث التهجير في رفح أمر في منتهى الخطورة لأن جماعات جهادية نفذت عمليات التهجير، وأن هذه الجماعات مرتبطة بمنظمات خارجية، ولها أجندات خاصة. وأضاف أن تلك الجماعات تريد البدء بالأقباط لتتحول فيما بعد إلى المسلمين من اجل تقسيم سيناء. وأشار إلى أن النظام السابق أهمل سيناء.

وقال إنه يجب النظر إلى ما يجري في سيناء ليس بمنظار قضية التهجير فحسب، مؤكدا أن المشكلة أكبر من ذلك بكثير.

وفي رده على سؤال عما إذا كان الأقباط يشعرون بالخوف من وصول إسلاميين إلى الحكم في مصر، قال القمص ساويرس إن الأقباط لا يخافون "لأنهم مؤمنون". وأضاف أن الرئيس محمد مرسي رئيس لكل المصرين، وأن المطلوب منه هو عدم التمييز بين أبناء الشعب.

وأكد أن الدعوات إلى تدخل خارجي "لحماية الأقباط" في مصر تصدر عن أشخاص لهم "مآرب خاصة"، مشيرا إلى أن أقباط المهجر مخلصون لمصر.

المزيد في حلقة برنامج "حديث اليوم"