باحث ايراني: اذا ما قرر قادة اسرائيل توجيه ضربة لإيران فانهم لن يتمكنوا من تحقيق اهدافهم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657638/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو ناصر هاديان استاذ العلوم السياسية في جامعة طهران، ودار الحديث معه حول الشأن الايراني، وخصوصا ما يتعلق بالبرنامج النووي.

عن الرسائل التي حاولت ايران ان تبعثها الى العالم من خلال عقد قمة دول عدم الانحياز في طهران، وخصوصا اذا ما اخذنا بنظر الاعتبار امكانية قيام اسرائيل بتوجيه ضربة الى المنشآت النووية الايرانية يقول ناصر هاديان ان ايران تحاول ان تقول للعالم اننا لسنا معزولين بالطريقة التي ارادوا عزلنا بها، لذلك فان الرسالة الايرانية الاساسية التي اريد لها ان تفهم خلال هذه القمة تتمثل في اقناع المجتمع الدولي بشكل عام والغرب على وجه الخصوص بان ايران لا تعيش حالة عزلة، لذلك دعونا نحل مشكلاتنا على اساس التعاون، بدلا من العقوبات الاقتصادية والضغوط والعزلة السياسية... هذه هي الرسالة التي حاولت ايران ان توجهها خلال القمة.

ويرى ضيف "حديث اليوم" ان هناك رسائل اخرى كالتعاون الاقتصادي وايجاد السبل للتعامل مع العقوبات الاقتصادية وهي رسائل ثانوية ارادت طهران ايصالها الى المجتمع الدولي.

وعن مدى احتمال ان تقوم اسرائيل بتوجيه ضربة للمنشآت النووية الايرانية وعن جدية الحديث عن هذا الموضوع يقول استاذ العلوم السياسية الايراني انه "مقتنع لحد الان ان ما تقوم به اسرائيل هو عبارة عن محاولات لتشديد الضغوط على المجتمع الدولي وعلى امريكا بوجه الخصوص وهي على ابواب الانتخابات الرئاسية. وان الغرض من ذلك هو الحصول على المزيد من التنازلات .. فهم يريدون ان يجبروا امريكا على القبول بطلباتهم المتمثلة بعدم السماح لايران بامتلاك التقنية النووية لتخصيب اليورانيوم. فاذا ما قبلت امريكا الخط الاحمر الاسرائيلي بمنع ايران من تخصيب اليورانيوم، وهم حتى الان لم يقبلوا، لان إيران تتمتع بالحق بإجراء عمليات تخصيب اليورانيوم، لكن في جميع الاحوال اذا ما قررت اسرائيل توجيه ضربة لإيران فانهم لن يتمكنوا من تحقيق اهدافهم.......".