كيف يمكن إنقاذ سورية؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657619/

هل تسطيع المعارضة السورية في الداخل المساهمة الفعلية في وقف المجازر الدموية المروعة والتمهيد لأي حوار سياسي؟ ما هو الوزن الحقيقي لأتباع الطريق السلمي بمختلف الائتلافات السياسية التي تشكلت في إطاره؟ وهل من باب الواقعية طرح التساؤل عن تقديم أية تنازلات سياسية من قبل السلطة في دمشق.. أم أن المسألة مجرد عملية كسب وقت. ضيف هذه الحلقة فاتح جاموس - القيادي في "طريق التغيير السلمي" المعارض.

معلومات حول الموضوع:

أفضت الأحداث الكارثية في سورية الى حرب أهلية  واسعة  مع تدخل اجنبي سافر. وعلى خلفية محاولات المجتمع الدولي الفاشلة لتسوية النزاع تبذل المعارضة السورية في الداخل جهودا لوقف اطلاق النار وإجراء حوار وطني بين النظام  ومعارضيه. ويعمل "ائتلاف قوى التغيير السلمي" هو الآخر على وضع مبادرات سياسية للخروج من النفق السوري المسدود. وفد الحركة زار موسكو مؤخرا وأجرى محادثات مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف. وناشد قياديو "طريق التغيير السياسي"، شأن ممثلي باقي الجماعات المعارضة في الداخل السوري، السلطات أن توقف العنف فوراً وأن تبدأ الحوار السياسي الحقيقي بين الأطراف المعنية. كما يدعو "التغيير السلمي" السوريين الى التلاحم والتصدي للتدخل الأجنبي ووقفه. إلا ان هذه الدعوات التي تتعالى منذ شهور لا تلقى إذنا صاغية ولم تتمكن من تقريب اي طرف من اطراف النزاع الى الهدنة على الأقل.

ومن جهة اخرى يرى بعض المحللين ان إمكانيات تتوفر أمام المعارضة السورية في الداخل للتأثير على الموقف في ظل عجز الجانبين الحكومة والمعارضة المسلحة عن تحقيق انعطاف في سير الحرب لصالحه.