كاتب ومحلل ايراني: قمة عدم الانحياز استهدفت الادارة الخاطئة والجائرة للقوى الغربية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657607/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو مصدق مصدق بور الكاتب والمحلل السياسي حيث يدور الحديث معه حول نتائج قمة عدم الانحياز بورتها السادسة عشرة التي انعقدت مؤخرا في طهران.

عن قراءته للقرارات التي خرجت بها القمة يقول مصدق مصدق بور انه صدرت عن القمة خمس عشرة وثيقة ، ثمان وثائق منها سياسية وسبع وثائق شكلية.

فيما يتعلق بالوثائق السياسية كان هنالك بيان ختامي واعلان طهران وكانت هنالك وثيقة تتعلق بفلسطين واخرى حول البرنامج النووي الايراني، ووثيقة بحقوق الانسان والقضايا الاخرى التي تشغل بال العالم.

وبخصوص الوثائق الشكلية يقول ضيف "حديث اليوم" ان هناك وثائق كثيرة جدا ترتبط بالأحداث والمبادئ التي تتوخاها هذه الحركة والتي اسست من اجلها، ومنها فيما يتعلق باعادة بناء الحركة وتفعيلها وتأسيس امانة عامة لها وايضا تفعيل الجمعية العامة للأمم المتحدة واعادة هيكلة الامم المتحدة.

وحول تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي تزامن صدوره مع انعقاد القمة يقول المحلل السياسي "بالحقيقة ان هذا التقرير طرح قبل انعقاد القمة  .. طرح منذ مدة وايران نفت ذلك .. ايران اكدت بانه لا يجوز التعويل والاعتماد على التقارير الاستخبارية وهذا الموضوع يدخل في اطار الحرب النفسية وفي اطار الدعاية.. على اي حال هم يحاولون ان يصرفوا الانظار من خلال هذه الدعايات وطرح هذا الموضوع عن ما يحدث، او ما كان يحدث في قمة طهران".

ويؤكد مصدق مصدق بور ان "هذه القمة استهدفت الادارة الخاطئة والجائرة للقوى الغربية التي تتحكم بمقدرات شعوب العالم التي تريد ان تؤسس لنظام حوكمة مشتركة حتى تتحقق في ظلها العدالة، لذلك عادوا لطرح هذه الاكاذيب".