معارض سوري: المسألة الكردية تحل بالحوار وليست من وظيفة المعارضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657485/

ضيف هذا الحلقة من برنامج حديث اليوم هو عضو التيار الشعبي الحر شكري المحاميد وموضوع الحلقة : " مؤتمرات متعاقبة والمعارضة السورية لم توحد صفوفها ".

ويرى ضيف الحلقة ان مؤتمر القاهرة باعتقاده لم يفشل. واضاف انه من الممكن ان المؤتمر لم يحقق طموحات الشعب السوري بوحدة المعارضة وانتاج هيكل تنظيمي للمعارضة قادر على قيادة مرحلة اسقاط النظام، ولكنه على الرغم من جميع الخلافات التي رافقه يعتبر نقلة نوعية باتجاه الطريق الصحيح.

واوضح إن غالبية المعارضة السورية لن تقبل مرحلة انتقالية يكون فيها الرئيس السوري بشار الأسد. وأوضح  المحاميد ان إحدى وسائل وقف العنف في سورية تكمن في ضغط القوى الدولية على النظام، وخاصة روسيا وايران.

وأضاف المحاميد ان ما يمنع توحيد قوى المعارضة، هو سنين الاستبداد التي عاشها الشعب السوري اضافة الى لجوء النظام لتحريض قوى على اخرى. واعتبر ان نظرية تقسيم سورية الى دويلات بعد رحيل الاسد كذبة كبرى.

اما حول المسألة الكردية فقال ضيف الحلقة ان المطالب الكردية ليست من وظيفة المعارضة وليس بامكانها اعطاءات تطمينات في مسألة ما او قضية بهذا الحجم مشيرا الى أن مثل هذا المسائل يجب ان تناقش داخل المجتمع السوري وعبر الحوار الذي يجب ان يرضى بنتائجه الجميع.