المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني: مخطئ من يعتقد ان الدور الروسي قد تراجع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657482/

ضيف هذه الحلقة من برنامج حديث اليوم هو المستشار السياسي لرئيس السلطة الوطنية الفلسطينية نمر حماد وتُناقش فيها زيارة الرئيس بوتين لفلسطين وما تحمله من دعم لعملية السلام.
يرى ضيف الحلقة أن القيادة الروسية أثبتت من خلال زيارة بوتين حرصها على وجودها وعلى تطوير العلاقات بين روسيا وفلسطين وتجسيد من قبل بوتين لدور روسيا كونها عضوا دائما في مجلس الامن وأحد أطراف الرباعية الدولية لذلك فهي حسب ضيف الحلقة زيارة في غاية الاهمية من مختلف الجوانب مضيفا ان الزيارة اثبتت خطأ الاعتقاد بان الدور الروسي قد تراجع.

اما في موضوع المصالحة فقال حماد ان حركة حماس اوقفت عمل لجنة الانتخابات في قطاع غزة وهذا مؤشر سلبي ويدل على ان هنالك من لا يريد لهذه المصالحة أن تتم وحتى بعض قيادات حماس سبق وقالوا في مصر ان البعض في حماس بغزة لا يريد لهذه المصالحة ان تتم مشيرا الى أن الانقسام يضر بالمصلحة العامة وهناك لو وجد اختلاف بنسبة 20 بالمئة فان الثمانين المتبقية كفيلة بايجاد حل ومن خلالها تحل كافة الخلافات.

وتطرق ضيف الحلقة الى ما يثار من تعليقات حول لقاء أبومازن ونائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شاؤول موفاز وقال ان الكلام لا معنى لها على الإطلاق، باعتبار أن اللقاء لم يعقد. وأضاف حماد: لقد أكدنا قبل يومين فى تصريحات رسمية أن هذا اللقاء لم يتأكد، وإن كانت قد جرت بعض المشاورات بشأنه غير أنه لم يتم تحديد موعد أو مكان له وعليه فإن كل الزوبعة المثارة حول هذا الموضوع لا قيمة لها ولا معنى فالجانب الاسرائيلي اكد ان زيارة موفاز تأتي بشكل شخصي لذلك فتقرر تأجيلها.