معارض سوري: وحدة المعارضة مطلب دولي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657445/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو المنسق العالم لهيئة التنسيق الوطنية الاستاذ حسن عبد العظيم لمناقشة الوضع السوري على خلفية التطورات الميدانية الاخيرة وايقاف عمل بعثة المراقبين.

يرى عبد العظيم أن وحدة المعارضة السورية شرط ضروري لتعزيز موقفها السياسي ولتعزيز الثورة الشعبية، وضمان وحدتها ونصرتها، لافتاً إلى أن هيئة التنسيق شكلت لهدف وحدة أطياف المعارضة في الداخل والخارج.

وشدد ضيف الحلقة على أن هذا مطلب شعبي وإقليمي ودولي، وما جرى في اسطنبول وما يجري في بروكسل، ليست مؤتمرات بقدر ما هي لقاءات، بهدف ترتيب لمؤتمر المعارضة الموحد.

وأضاف أن كل المحاولات التي تجرى لتنظيم مجموعة اتصال بشأن سورية أو عقد لمؤتمر دولي، تصب في مساعدة ودعم تطبيق خطة كوفي أنان، لكونها المخرج الوحيد لحل الأزمة ولا يوجد أي بدائل أخرى للخطة. لذا فإن الجهود تنصب في ضرورة تطبيق الخطة. وقال ان حتى أطراف المعارضة المسلحة التزمت قبل أيام من موعد الخطة بوقف إطلاق النار، فيما النظام لم يتوقف لساعة واحدة عن القصف.

ويتهم ضيف الحلقة النظام بالتسبب في استمرارية الازمة فهو لم يعترف بوجود ازمة حقيقة ومازال يتحدث عن عصابات ارهابية وجماعات مسلحة دون الخوض بحل سياسي.

المزيد في حلقة برنامج حديث اليوم