محلل سياسي مصري: نتائج الانتخابات الرئاسية لا تعكس موازين القوى على الأرض

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657401/

محلل سياسي مصري: نتائج الانتخابات الرئاسية لا تعكس موازين القوى على الأرض

أكد د. مصطفى اللباد رئيس مركز الشرق للدراسات الاقليمية والاستراتيجية الذي إستضافه برنامج " حديث اليوم" ان ثورة  يناير المصرية ما زالت في الميدان وان قوى الثورة التي تمثل الحداثة  وقيم المعاصرة ستواصل المشوار.

وبصدد الانتخابات الرئاسية ونتائجها قال اللباد انها كانت أكثر حرية من الانتخابات الماضية في تأريخ  مصر ، لكنها لم تكن نزيهة . فقد حدث تلاعب في الاصوات وتقدم المرشحان حمدين صباحي وعبدالمنعم ابو الفتوح بطعون  الى اللجنة الانتخابية الرئاسية بسبب تزوير الاصوات وبسبب حرف الاصوات عن مسارها الطبيعي لدى طرد مندوبي المرشحين من اللجان. لذلك أعتقد ان إطلاق وصف نزيهة على الانتخابات غير صائب. ولو ان حجم المخالفات التي حدثت في هذه الانتخابات أقل بكثير منها في الانتخابات التي جرت في تأريخ مصر سابقا. لكن وجب ان تكون الانتخابات في مصر بعد الثورة أكثر نزاهة وأكثر حرية. لذا فان نتائج الانتخابات لا تعكس في الواقع موزاين القوى على الأرض لأن كل واحد من مرشحي الثورة حمدي صباحين وعبدالمنعم ابو الفتوح حصل على ما يقارب 5 ملايين صوت في حين ان مرشح النظام السابق احمد شفيق الذي حل في المرتبة الثانية قد حصل على نسبة أقل من 6 ملايين صوت وحصل محمد مرسي مرشح الاخوان المسلمين  على 6 ملايين صوت. اذا نظرنا الى النتيجة نجدها صادمة. لكن إذا حللنا في العمق نجد ان كلا المرشحين حمدي صباحين ومنعم عبدالفتوح حصلا معا على اصوات تزيد عن اصوات مرشح الاخوان.

علما ان القوى الرئيسية  لثورة يناير كانت تتألف من شباب المدن الكبرى والمثقفين والشرائح والفئات الاجتماعية الملتفة حول الطبقة المتوسطة.وهذه الكتلة البشرية التي شاركت في الثورة وصنعتها منذ البداية والآن هي في الميادين تمثل قيم الحداثة في المجتمع المصري.. وتمثل في الواقع قيما أعلى بكثير من الناتج السياسي على الارض.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"