عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية: جميع الفلسطينيين تضرروا من الانقسام

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657374/

قال طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في مقابلة مع برنامج "حديث اليوم"، إن جميع الفلسطينيين تضرروا من الانقسام على مدى 6 سنوات. وأضاف أن المصالحة الفلسطينية ليست على ما يرام لأسباب عدة منها عدم تنفيذ الاتفاقات على الرغم من وجود سقوف زمنية لإنجازها.

وأكد أبو ظريفة أن الاتفاقات الرامية إلى إنهاء الانقسام بقيت "حبيسة الأدراج" بسبب التباينات بين حركتي "فتح" و"حماس" على موضوع رئاسة الحكومة ومكوناتها.

وأشار إلى أن النهج الذي يجري فيه البحث، هو نهج ثنائي بين حركتي "فتح" و"حماس"، يقطع موضوع اتفاق المصالحة لاعتبارات ذاتية لدى الطرفين. وأكد في الوقت ذاته، أنه توجد لدى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين والعديد من القوى الفلسطينية الأخرى مساحات واسعة للتفاؤل بتحقيق المصالحة.

وقال إن الضمانة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه هو مبدأ الشراكة والتحرك الشعبي باعتباره عامل ضغط على الطرفين لإنجاز اتفاق المصالحة وإنهاء الانقسام. وذكر أن التصريحات تشير إلى وجود تباين بين فصيلين فلسطينيين كبيرين، وبالتالي يتعين عليهما حل هذا الموضوع. وأكد أن هذا المبدأ مرفوض لدى الجبهة الديمقراطية وبقية القوى الفلسطينية.

وشدد على أنه لا يمكن "تحصين" اتفاق المصالحة وإنهاء الانقسام إلا بمشاركة جميع القوى الفلسطينية.

المزيد في حلقة برنامج "حديث اليوم"