الناتو.. نحو هيمنة عالمية؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657361/

ما هي النتائج الأبرز لقمة الناتو في شيكاغو؟ وما هو جوهر الخلافات بين الأعضاء بشأن أفغانستان؟ هل في نية الولايات المتحدة والحلفاء المضي في المزيد من التصعيد ضد سورية وإيران..  بالتنسيق مع بعض الدول العربية؟ ما هي استراتيجية توسيع الناتو عالميا وكيف تقرأها روسيا؟

 معلومات حول الموضوع:

قمة حلف الناتو الخامسة والعشرون في شيكاغو ركزت على مصير افغانستان وعلى الإستراتيجية الجديدة "للدفاع الذكي" وكذلك تمتين الشبكة العالمية لشركاء الحلف. وتندرج هذه المهمات ضمن نظرية "الحلف العالمي" التي تنص على توجيه جهود حلف الناتو ليس فقط لحماية حدود أعضائه ، بل ولتوسيع نفوذه العسكري والسياسي في العالم أجمع. في هذا الإطار يخطط حلف الناتو "لشراكة شاملة" مع دول غير اوروبية، ومنها بلدان آسيا الوسطى ، التي تقدم العون لقوات التحالف في أفغانستان. ويرى المحللون الروس ان الولايات المتحدة الساعية الى الهيمنة العالمية انما تنوي في الواقع استخدام حلف الناتو بمثابة أداة جماعية لإسناد عملياتها الحربية، وان ذلك لن يقتصر على أفغانستان وحدها على الأرجح. ونظرا للموقف السياسي والعسكري المتأزم حول ايران وسورية يسترعي الإنتباه خصوصا ان مناورات " الأسد المتأهب" لقوات المهمات الخاصة بدأت ، في الأراضي الأردنية على مقربة من سورية، قبل أيام من افتتاح قمة الناتو. وجاءت هذه المناورات الواسعة النطاق بإشراف أمريكي وبمشاركة عسكريبن من تسعة عشر بلدا، بينها عدد من دول حلف الناتو. وعلى الرغم من التصريحات الرسمية بعدم وجود صلة بين  "الأسد المتأهب" وبين الأحداث في سورية لاح في تصورات الكثيرين احتمال تهيؤ قوات الولايات المتحدة وحلفائها العرب لحرب واسعة النطاق في الشرق الأوسط. ومن جهة اخرى تثير الصعوبات المالية الموضوعية والتقليص الإضطراري للموازنات العسكرية لدول الناتو والتناقضات التي ظهرت بينها في سياق الحملة الليبية شكوكا في استعداد الحلف لمغامرة حربية جديدة سواء ضد سورية ام ضد ايران.

افتتاح معرض دمشق الدولي بعد 5 سنوات من الغياب