حصاد الأسبوع (12 - 18 مايو/أيار)

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657343/

سورية: الجمود يتسيّد في السياسة.. والأمن

حدثان متزامنان في ملف الأزمة السورية  الانتخابات البرلمانية أعلنت نتائجها فأتت وفق التصريح الرسمي  على الوجه الآتي: واحد وخمسون في المئة شاركوا في الاقتراع  وثلاثون امرأة في البرلمان الجديد  أما عن توزيع القوى السياسية فلا معلومات أو بيانات رسمية  وهذا الصمت الرسمي يوحي بأن لا تغيير في خريطة القوى السياسية وأن لا مفعول لإلغاء المادة الثامنة من الدستور  الحدث الآخر: إعادة انتخاب برهان غليون لرئاسة المجلس الوطني السوري المعارض  بمعنى أن لا تغيير أيضا .. فهل الحديث عن الآليات الديمقراطية في  الحالين مجرد كلام؟  أما على الأرض  أرض الواقع فيبقى وقف إطلاق النار والالتزام به مسألة فيها نظر  والمستجد هو تزايد الحديث: من واشنطن إلى موسكو  وطبعا في دمشق  عن انخراط تنظيم القاعدة في العنف والتفجيرات في سورية  ليطغى على حركة الانتفاضة الشعبية  وينقلها من السلمية فيضعها امام مخاطر وصمها بالإرهاب.

مع ذكرى النكبة.. استنساخ حكومة فياض

بين حكومة مستقيلة منذ سنة في رام الله وأخرى مقالة في غزة منذ سنوات ولدت ثالثة من خارج الاتفاق بين حركتي فتح وحماس ليندلع الخلاف الإعلامي بين أكبر فصيلين فلسطينيين من حولها وذلك غداة الذكرى الرابعة والستين للنكبة الفلسطينية وقيام دولة اسرائيل وبعيد تتويج إضراب "الأمعاء الخاوية" بتوقيع اتفاق بين الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية.

مصر.. احتدام البازار الرئاسي

أيام معدودة تفصل عن موعد الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية في مصر وفي هذا الفاصل الزمني القصير تتسابق جهات عدة في إجراء استطلاعات رأي للوقوف على حظوظ المرشحين للفوز برئاسة مصر وتباين النتائج بل وتضاربها يبعث على الاعتقاد بأن هذا الأمر يمثل أحد وجوه الدعاية الانتخابية لهذا المرشح أو ذاك ومع ذلك ثمة ثلاثة مرشحين ما زالوا يحتلون الصدارة وهم أحمد شفيق آخر رئيس حكومة عينه الرئيس المخلوع حسني مبارك قبيل مغادرته الحكم وعمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية والأخواني المنشق عن حركة الأخوان المسلمين عبد المنعم أبو الفتوح بيد أن التوقعات لا تختلف في أن ثمة جولة ثانية ستفرز الفائز.

موسكو تنشّط سياستها قي اتجاه الجوار الأقرب!

معاهدة منظمة الأمن الجماعي التي تضم سبع بلدان من الفضاء السوفياتي السابق ينبغي أن تغدو في السنوات القليلة المقبلة المقياس الفعلي للأمن في فضاء الاتحاد الاقتصادي الأوراسي والتكامل ما بين أعضائه وقد عقدت المنظمة قمة لزعمائها بمناسبة الذكرى العشرين للتوقيع على تأسيسها كما وبالتزامن انعقدت قمة رابطة البلدان المستقلة التي انبثقت قبل عشرين عاما أيضاً على أنقاض الاتحاد السوفياتي السابق.

أفغانستان: "الغد المشرق" متعثر في القتال.. والفساد!

على الوعد حلت المرحلة الثالثة من نقل الملف الأمني في أفغانستان من أيدي قوات التحالف إلى الأفغان أنفسهم  وذلك تمهيدا للانسحاب الكامل للقوات الأجنبية من تلك البلاد مع نهاية العام ألفين وأربعة عشر هذا إذا صدقت النوايا  وفي خلال هذه الفترة الفاصلة على حلف الناتو أن يدرب ويعدّ حوالي ثلاثمئة وخمسين ألف عسكري أفغاني لتولي مهام الأمن هذا فيما الحكومة الأفغانية تطالب بمنحة سنوية قيمتها أربعة مليارات دولار  لكي تفي بالتزاماتها على ما تقول الخارجية الأفغانية في مواصلة مسيرة الديمقراطية  وكذلك للدفاع عن حقوق الانسان والتعاون مع المجتمع الدولي في مكافحة الإرهاب وحتى يهبط المن والسلوى من السماء أو من الدول المانحة تبقى الحرب مشتعلة في أفغانستان.

المحطة الفضائية الدولية.. خروج إلى الفضاء المفتوح