رقصات مع الأويراتيين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657331/

هذه السهوب المترامية الأطراف تفوح بعطر الشيح البري، وتجوبها الإبل وماعز السايغا. وهنا اقيم اكبر معبد بوذي في اوروبا. فإن كالميكيا هي الجمهورية الأوروبية الوحيدة التي يدين شعبها بالديانة البوذية. ويتمسك أهاليها بتقاليدهم القديمة  ودين أجدادهم الأويراتيين القدامى. المؤرخ والعالم الإثنولوجي الروسي المعروف ليف غوميلوف قال ردا على سؤال عن شعوب العالم التي تحظى بأكبر الإحترام والتقدير لديه: "أحترم الأويراتيين في روسيا والهنود الحمر في اميركا الشمالية. اولئك وهؤلاء يفضلون دوما كرامة الموت على مهانة العبودية". الأويراتيون القدامى وأحفادهم المباشرون، الكالميكيون الحاليون، لم يتعرضوا ولا مرة واحدة في تاريخهم الطويل  للقهر والإستعباد الأجنبي.  اما الحالات التي توحدوا فيها مع غيرهم من الشعوب فقد حصلت بمحض إرادتهم، كما حدث عندما انضموا الى روسيا في مطلع القرن السابع عشر الميلادي. لقد خاض الأويراتيون حروبا كثيرة كانوا يخرجون منها منتصرين دوما. على فكرة الفن العسكري الأويراتي لا يزال يدرّس حتى اليوم في الأكايميات العسكرية في مختلف البلدان رغم مرور قرون وقرون.