مسؤول دولي : خطة عنان تبين بصيص نور في نهاية النفق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657301/

إستضاف برنامج "حديث اليوم" د. ناصر عبدالعزيز النصر رئيس الدورة ال66 للجمعية العامة لهيئة الامم المتحدة الذي تطرق الى زيارته الحالية الى موسكو والاوضاع في المنطقة العربية. وقال النصر ان زيارة موسكو تأتي إنطلاقا من ان روسيا دولة هامة وفاعلة في هيئة الامم المتحدة . وقد جرت العادة ان يقوم رئيس الجمعية العامة بزيارات خاصة الى الدول الدائمة العضوية  من أجل التشاور في مواضيع تهم هيئة الامم المتحدة وكذلك التنسيق بين هذه الدول والجمعية العامة .

وبرأيه ان التنسيق مع جميع الدول الاعضاء في هيئة الامم المتحدة هام ومفيد. حقا هناك اختلاف في وجهات النظر..لكن هذا لا يعني اننا لن نستمر في بذل الجهود وخاصة انه توجد مشاكل دولية ويجب ان يكون هناك تنسيق مع الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي وبقية الدول الاعضاء فيه .. وكذلك الدول الاعضاء في الجمعية العامة. وقال النصر:ان زيارتي تأتي في سياق التنسيق والتشاور .. بغية الوصول الى صورة واضحة عما يجري في الساحة الدولية..

وبخصوص الأزمة السورية قال د.النصر ان الازمة السورية معقدة وهناك محاولات كثيرة سواء في جامعة الدول العربية او في مجلس الامن الدولي او الجمعية العامة لإيجاد حل لهذه المشكلة. وللأسف ان الوقت يمضي والاحداث تتسارع بينما تبقى الاصابات والقتل .. وهناك خطة عمل خاصة بعد اختيار كوفي عنان ممثلا للمنظمة الدولية وجامعة الدول العربية الذي طرح خطة مؤلفة من 6 نقاط وافقت عليها الحكومة السورية. لكن للأسف على أرض الواقع لم ينفذ أي شئ..والامم المتحدة تطلب من الحكومة السورية تنفيذ ما تم الاتفاق عليه...وهذه الخطة تبين بصيص نور في نهاية النفق... في النهاية ان المشكلة تكمن في ايجاد حل يرضى به الشعب السوري. وبعد ذلك سيقرر الشعب اي نوع من الحكم يريد.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"