الاقتصاد العالمي في ظل المتغيرات الجيوسياسية (الحلقة الثانية مع ميخائيل ديلياغين)

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657287/

في هذه الحلقة يتهم ديلياغين الولايات المتحدة الامريكية بخلق الازمات الاقتصادية والتي تجتاح اوروبا بالدرجة الاولى حرصا منها على استقطاب الاموال . ويؤمن ديلياغين بعدم قدرة واشنطن على تجاوز ازمتها الاقتصادية وخاصة الديون بالرغم من اطلاق العنان لطبع مليارات الدولارات غير المدعومة . ويقول ان الانزلاق نحو الكساد بات مسالة وقت لا اكثر وان الامريكيين سيتسببون بخسارة للجميع . ويقول  ان واشنطن تتفوق على العالم بما تملكه من تكنولوجيا التحكم بتفكير الناس وتكنولوجيا ادارة التجمعات والسيطرة على الشعوب . ويلفت النظر الى ان الدولار الامريكي ليس مدعوما بالذهب ولا حتى بالحديد ولا بالية الاعلام الامريكية او الدبابات وانما مدعوم بالنفوذ الامريكي في الدول التابعة لها . ويحذر ان مشكلة الدولار تتفاقم وتاخذ ابعادا كارثية وان الافلاس التقني لامريكا قادم لا ريب فيه وان اثاره ستكون خطيرة على العالم . ويعتقد ديلياغين ان اوروبا ستلجأ لمزيد من اجراءات الحمائية ويرى ان تركيا باتت منافسا استراتيجيا خطيرا لاوروبا . ويعتقد ان فرنسا والمانيا لن تسمحا بتاتا بانضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي وربما تسمحان بدخول اصناف محدودة من البضائع التركية الى دول معينة في اوروبا مثل بلغاريا ورومانيا . ويبدو الدكتور ديلياغين على يقين بانه سيتم الحفاظ على منطقة اليورو كنواة للاتحاد الاوروبي . وبالرغم من الازمة العاصفة في بعض الدول الاوروبية مثل اليونان وغيرها فان ديلياغين لا يعتقد ان هذه الازمة ستؤدى الى انهيار الاتحاد الاوروبي . تتضمن الحلقة رؤية مهمة للمشاهد العربي المعني بابعاد الازمة الاقتصادية العالمية ومخاطرها .

موعد وتاريخ البث : الجمعة الساعة 19:02 الموافق 4 / 5 / 2012