سورية.. ماذا بعد الهدنة؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657269/

قامت في سورية أخيرا هدنة هشة أنشأتها خطة عنان ويصونها المراقبون الدوليون الذين يبدأون العمل في البلاد؟ هل تفتح هذه الهدنة الباب أمام السير نحو المصالحة؟

عم تمخضت زيارة هيئة التنسيق الوطنية السورية الى موسكو؟ وهل يمكن اعتبار زيارة معارضة الداخل الى روسيا هذه المرة مؤشرا على استعداد النظام لبدء حوار جدي معها؟ 

معلومات حول الموضوع:

بعد ان استحسنت جميع اطراف النزاع السوري خطة كوفي عنان المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية في الشأن السوري ظهرت بارقة أمل في الطريق المسدود حسب الظاهر والذي  دخله الموقف في البلاد. فمن جهة ساعدت خطة عنان على إقامة الهدنة الهشة بين السلطة والمعارضة.  الا انه لا تزال تلاحظ، للأسف الشديد، وقائعُ مخالفة ِ اتفاق وقف اطلاق النار من جانب الجيش السوري ومن جانب بعض فصائل المعارضة المسلحة. ومن جهة اخرى  لا بد من الإشارة الى ان محاولات مد الجسور التفاوضية بين النظام وممثلي المعارضة في الداخل والخارج  قد بدأت على اية حال.

وتلعب دورا كبيرا بهذا الخصوص الزيارة التي قام بها مؤخرا وفد هيئة التنسيق الوطنية السورية الى موسكو ومحادثات اعضاء الوفد مع وزير الخارجية الروسي سرغي لافروف. كما تفيد بعض المعلومات ان مشاورات مغلقة تجري حاليا بين هيئة التنسيق الوطنية التي تمثل معارضة الداخل وبين المجلس الوطني السوري في شأن  توحيد المواقف.  ذلك لأن تنسيق الموقف الموحد بين مختلف أطياف المعارضة  السورية في الداخل والخارج  يتسم بأهمية بالغة للمفاوضات المرتقبة بين المعارضة والنظام ، بل وحتى اكثر من ذلك: لمستقبل سورية عموما.