عضو الكنيست الإسرائيلي محمد بركة: اسرائيل تريد الكثير من الارض والقليل من العرب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657268/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو عضو الكنيست الإسرائيلي عن الجبهة الديمقراطية محمد بركة وموضوع الحلقة هو الذكرى الـ64 على النكبة.

يقول ضيف الحلقة ان مشكلة اسرائيل وسبب فشلها على مدى 64 عاما في تطبيع علاقاتها مع العرب هي تعلقها فقط بالارض وعدم اكتراثها بالانسان فهي تريد الحصول على اكبر مساحة ممكنة من الاراضي العربية ولكنها في الوقت نفسه تبحث عن البشر بشكل اقل وحتى لو كانوا من العرب الذين يحملون الجنسية الاسرائيلية.

ويرى ضيف الحلقة ان هناك تصادما في اسرائيل بين تعريفها كدولة يهودية وديمقراطية ولك دائما نجد ان تسمية اليهودية يكون لها الغلبة على الديمقراطية وخلال 64 عاما لم تعمل على تطبيع العلاقات مع جيرانها العرب والفلسطينيين ودليل ذلك عدم اعترافها بحق العودة والرواية الفلسطينية وحقوق الانسان الفلسطيني مؤكدا انه لا يرفع السيف بوجه اسرائيل ولكنه لا يريد ان تواصل اسرائيل رفع سيفها بوجه الشعب الفلسطيني.

 ويضيف بركة انه وبداية في العام 48، جرى هنا نهب، وتهجير شعب من وطنه وأرضه، والكثير من البلدات والقرى العربية اختفت من على الخارطة، وتابع بركة قائلا، إن مأساة العام 1948 ليست أمرا بالإمكان محوه، فالناس لم تتبخر، إن هذه المأساة ما تزال تجول في كل هذه البلاد وخارجها، في كل البيوت، عائلتي ووالديّ وجدي، شهود على القرية (صفورية) التي هدمت، وعلى القرية التي سُلبت ونُهبت، وعلى زراعتها التي سُرقت، وعلى الذاكرة المدفونة في ترابها وحجارتها، إنني اقف هنا أمامكم حاملا كل هذه الذاكرة.