الامين العام لجمعية الوفاق البحرينية: تسمية الاوضاع في البحرين بالهادئة هو مخالف للواقع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657255/

هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم من المنامة، عاصمة مملكة البحرين، وضيف الحلقة هو الشيخ علي سلمان الامين العام لجمعية الوفاق.

عن تقييمه للأوضاع في البحرين، خصوصا وان الحكومة تتحدث عن استقرار تلك الاوضاع بعد ان قامت بجملة من الاصلاحات، من بينها تعديل 20 مادة من الدستور البحريني، يقول الشيخ علي سلمان ان "العشرين مادة التي تم تعديلها في الدستور هي مواد شكلية لا تحل المشكلة السياسية ولا تستجيب للمطالب التي رفعتها الثورة في البحرين منذ 14 فبراير.. الشعب هنا يريد ان يحقق مادة دستورية قديمة في دستور عام 1973 وهو ان الشعب مصدر السلطات، بمعنى ان ينتخب حكومته وان يكون لديه مجلس منتخب كامل الصلاحيات، في ظل مساواة بين المواطنين في الحقوق السياسية ".

ويرى ضيف "حديث اليوم" ان "التعديلات الدستورية التي اجريت هي شكلية ولا تلامس هذا الموضوع ، اذ ستبقى السلطة التشريعية فيها جزء، نصفها، معيّن وستبقى له صلاحيات تشريعية  ورئيس الوزراء غير منتخب بشكل مباشر ولا غير مباشر من الناس، وبالتالي هذه التعديلات مثل التي كانت تجري في الدول الدكتاتورية مثل تونس ومصر وغيرها من التي واجهت ثورات لتغيير هذا الواقع ".

ويقول السياسي البحريني ان "الاوضاع بالنسبة الى حركة الثورة هي مستمرة من 14 فبراير حتى الان وهناك حراك يومي بين الشباب المطالب بالتغيير وبين الاجهزة الامنية، ويسقط على ضوئها ضحايا وجرحى ..  وغير ذلك".

ويعبر الامين العام لجمعية الوفاق عن اعتقاده بأن "تسمية الاوضاع بالهادئة هو مخالف للواقع.. فمثلا الانسان عندما يبقى في هذا البلد 24 ساعة سيكتشف طبيعة الحراك الاجتماعي والثوري المطالب بالتغيير".