عضو في المجلس الوطني السوري: مبادرة عنان لا تقدم بداية لحل سياسي للأزمة في سورية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657249/

قال الدكتور نجيب غضبان، عضو المجلس الوطني السوري المعارض، في حوار مع برنامج "حديث اليوم" إن مبادرة كوفي عنان المبعوث الأممي العربي إلى سورية، لا تقدم تفاصيل فيما يتعلق بالحل السياسي للأزمة في سورية. وأضاف ان مبادرات الجامعة العربية التي تعد إطارا لمبادة عنان بنقاطها الست، يمكن أن تقدم بداية لمثل هذا الحل. وشدد على أن نقطة البداية للحل السياسي بالنسبة للمعارضة "تتمثل في تنحي الأسد، كما نصت المبادة الثانية للجامعة العربية".

وقال المعارض السوري إن الخيار الأمني القمعي من جانب النظام فشل في حل الأزمة السورية. وأضاف أن ذلك يدل على أن الأحداث الجارية في سورية هي جزء من "الربيع العربي". وتابع قائلا: "إن الشعب يطالب بتغيير النظام. وهذا أبسط حق من حقوق الإنسان المنصوص عليها".

وذكر أن استمرار حركة الاحتجاج الشعبي في سورية لا يعود إلى وجود دعم خارجي كبير. وقال: "لو كان هناك دعم خارجي كبير لكان قد أدى إلى تغيير واضح ومباشر". وأشار إلى أن الخيار القمعي أدى إلى حدوث كوارث إنسانية في عدد من مناطق سورية. وأضاف أنه "لو كان هناك دعم لما وصلت الأمور في سورية إلى مستوى الكوارث الآنسانية".

وأشار غضبان إلى أن المجتمع الدولي الذي تعهدت بعض أطرافه في اجتماع "أصدقاء سورية" في اسطنبول بمساعدات إنسانية إغاثية للشعب السورية لم يتمكن من عمل شيء. وقال إن المشكلة تكمن الآن، في كيفية إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة. وأضاف: "تحدث بعض المسؤولين عن ممرات آمنة كحل. وهنا نعتقد أن روسيا أيضا تستطيع أن تكون إيجابية في هذا الأمر". وتابع قائلا إن أية دولة لا تستطيع أن تعارض مسألة توفير "ممرات آمنة" مهما كانت مواقفها السياسية.

المزيد في حلقة برنامج "حديث اليوم"