مسؤول روسي: المخدرات الأفغانية تهدد الأمن الدولي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657204/

أكد فيكتور ايفانوف مدير الهيئة الفدرالية الروسية لمكافحة المخدرات، في حوار مع برنامج "حديث اليوم"، أن المخدرات الصادرة عن أفغانستان تهدد الأمن الدولي. وذكر أن تأريخ زيادة انتاج المخدرات في افغانستان بدأ بانطلاق عملية "الحرية الدائمة" في هذا البلد في عام 2001. وأشار ايفانوف الذي يزور باكستان حاليا، إلى أن حركة طالبان قامت قبل سنة 2001 بالقضاء على انتاج المخدرات بشكل كامل في أفغانستان. وقال إنه بعد بداية العملية العسكرية في أفغانستان كانت القوات التي دخلت إلى هذا البلد تتزايد سنويا، كما كان انتاج المخدرات يتزايد بشكل متناسب. وأضاف أن تفاقم التوتر السياسي العسكري في المنطقة أدى الى مضاعفة إنتاج المخدرات.

وأكد ايفانوف على ضرورة توجيه الاهتمام الى التنمية الاقتصادية البدلية للمنطقة كلها، مشيرا إلى أن إقامة وتنفيذ مشاريع البنى التحتية وتوفير فرص عمل إضافية سوف تساهم في إزالة البنية التحتية لإنتاج المخدرات من اقتصاد أفغانستان. وشدد على أهمية تبادل المعلومات في مجال مكافحة المخدرات وتدمير بنية انتاج تلك السموم على الأراضي الأفغانية.

المزيد في حلقة برنامج حديث اليوم