الناطق باسم الحكومة المغربية: نحن نعمل على ارساء اعلام ديمقراطي حر ومسؤول ومبدع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657197/

استضافت الحلقة الجديدة من برنامج"حديث اليوم" وزير الاتصال المغربي، الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي، ودار الحديث حول المشهد الاعلامي الراهن في البلاد والاصلاحات الدستورية والحراك الشعبي في ظل الحكومة المغربية الجديدة التي شكلها حزب العدالة والتنمية ذو التوجهات الاسلامية.

قال الوزير: نحن نعمل على ارساء اعلام ديمقراطي حر ومسؤول ومبدع. ونستند في ذلك على الدستور الجديد الذي تقول بنوده لا يمكن تقييد حرية الصحافة باي شكل من اشكال الرقابة. ونستعد الان لسن قانون جديد للصحافة.. ونحن لا نتدخل في كيفية تغطية وسائل الاعلام للاحداث في البلاد. وعندما يرصد الاعلام هذه الاحداث بمهنية وفي اطار اخلاقية المهنة وبدون تزييف ، فهو يقدم بذلك الحقيقة كما هي، وبذاك يكون عنصرا اساسيا في المساعدة على حل المعضلات.

وبشان معالجة الاعلام المغربي لقضية الصحراء ذكر الوزير: ان الدستور الجديد يعترف بالمكون الثقافي الصحراوي الحساني ضمن مكونات الهوية المغربية .. وفي اطار التحولات الجديدة التي تنظم عمل قنوات الاعلام العمومي تم اقرار وجوب اعادة الاعتبار لهذا المكون ضمن مجموع مكونات المشهد الاعلامي المغربي. وهناك الان تلفزة" العيون".

اما بالنسبة لحرية تحرك الاعلام الاجنبي داخل المغرب اكد الناطق الرسمي باسم الحكومة بان هناك اكثر من الف مطبوعة اجنبية في البلاد. وان عدد نسخ المطبوعات الاجنبية هذه يصل الى مئة مليون نسخة سنويا، وقال ان اجواء الانفتاح التي تحققت في البلاد لا يمكن التراجع عنها، وان المسار حاليا هو تصاعدي ايجابي يوسع من مجالات الانفتاح والحريات.

وبصدد الحل المغربي لمشكلة الصحراء قال الوزير ان بلاده تطرح مقترح الحكم الذاتي لسكان الصحراء القائم على حل سياسي يحفظ السيادة المغربية ، وفي الوقت نفسه يتيح هامشا كبيرا للسكان في تدبير شؤونهم . ونحن نعتبر هذه القضية قضية وطنية ، ولا تراجع عن هذا الخيار. وهذا المقترح المغربي جدي وذو مصداقية وواقعي، وهو الذي يمثل الافق الوحيد الممكن لحل هذا النزاع.

كما تطرق الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية الى عدد من المسائل الاخرى المطروحة امام البرلمان الجديد على ضوء الاصلاحات الدستورية التي بدأها العاهل المغربي الملك محمد السادس، بالاضافة الى تطرقه الى مستقبل العلاقات الاقتصادية بين المغرب وروسيا الاتحادية ، مؤكد ان مستوى هذه العلاقات في الوقت الراهن دون المستوى المطلوب.

للمزيد يمكنكم مشاهدة شريط الفيديو