وزير المالية الروسي: الاقتصاد العالمي قد يمر في مرحلة ركود

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657093/

لم يستبعد وزير المالية الروسي انطون سيلوانوف في حوار مع برنامج "حديث اليوم" احتمال أن يمر الاقتصاد العالمي في مرحلة ركود، مشيرا إلى أن ذلك يتوقف على سرعة اتخاذ القرارات من قبل تلك الدول التي وجدت نفسها في أزمة ديون. وقال إنه لهذا السبب أصبحت مسائل عمل السوق المالية في منطقة اليورو بأجملها ونشاط المؤسسات المالية والبنوك التي  تعاني من عدم استقرار الوضع المالي والاقتصادي، قضايا ذات أولوية لأوروبا  كلها. وأضاف أن الدول الأوروبية بدأت باتخاذ الخطوات الرامية إلى تقديم السيولة المادية للبنوك والشركات المالية لكي تكون قادرة على القيام  بالحسابات المتبادلة و تقديم القروض للاقتصاد دون الانحدار إلى الركود. وذكر أن الأزمة في اليونان تعد من العوامل التي تؤثر تأثيرا ملحوظا على استقرار منطقة اليورو، مشيرا إلى أن تسوية هذه الزمة تتوقف على كيفية اتخاذ القرارات المطلوبة و بدرجة أولى في مجال الميزانية  لتحسين الوضع المالي في اليونان. وذلك بدوره يؤثر علي وضع الاقتصاد الكلي للاتحاد الأوروبي  بمجمله.

وفي معرض حديثه عن مدى تأثر الاقتصاد الروسي بالأزمة العالمية لاسيما الأوربية، قال سيلوانوف: "نعيش في فضاء اقتصادي واحد، وعدد من شركاتنا يعمل في مجال التصدير، وقد يؤثر تراجع وتائر نمو الاقتصاد الأوروبي سلبا على نمو الاقتصاد في روسيا، وذلك لتراجع إنتاج شركاتنا  التي تعتمد على التصدير. كما أن ذلك قد يؤدي إلى تراجع أسعار المواد الخام بسبب تراجع طلب الشركات والمؤسسات العاملة في منطقة اليورو، ما قد يؤثر بشكل عام على تراجع طاقات روسيا التصديرية،  ونتيجة لذلك ستتراجع الإيرادات الضريبية". وأكد أن روسيا تراقب عن كثب تطوارات الأحداث في الاقتصاد العالمي، وتستعد لأسوأ السيناريوهات، عن طريق إنشاء آليات احتياطية  مثل صندوق الاحتياط .

المزيد من التفاصيل في برنامج "حديث اليوم"