الحق في الحياة الخصوصية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657091/

لعل اكثر المطبوعات الدورية انتشارا وشعبية في الحال الحاضر تلك الجرائد والمجلات التي تنشر مختلف الشائعات غير الموثوقة والأقاويل الفاضحة عن الحياة الشخصية لنجوم السينما والمسرح وفناني المنوعات. اي المعلومات التي يرغب الفنانون انفسهم في التستر عليها والصور التي لا يريدون عرضها على أحد. وتسمى تلك الجرائد والمجلات في كل بلاد العالم بالصحافة الصفراء. فما الذي جعلها تستحق  هذا التوصيف ؟ وما سبب شعبيتها وسعة انتشارها؟

لماذا يتلهف الناس لسماع تفاصيل الحياة الشخصية للغير؟ وهل من حق ٍ للنجوم وأبطال  مجلات النخبة في حرمة حياتهم الشخصية؟ ام نه لا يجوز لهم، بحكم المهنة، ان يخفوا أسرارهم عن المعجبين والمعجبات بهم؟ وهل هناك وجود لمفهوم اللياقة الصحافية اذا كان الموضوع يتعلق بالحياة الشخصية للمشاهير؟

في ضيافة برنامجنا اليوم دميتري زيلينتسيف مدير قسم الفضائح الصحافية في مجلة "البَبَرَزّي"،  ومصورة جريدة "كمسمولسكايا برافدا" يفغينيا غوسيفا، والمطربة لينا كاتينا، والإخصائية النفسانية آنيتا أورلوفا.