سفير اسرائيل السابق بمصر: الاسلام الحالي سياسي ولا يتكلم بالتطرف ولا يدعو للجهاد

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657078/

ضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو سفير إسرائيل السابق في مصر اسحاق ليفانون لتسليط الضوء على عملية السلام والوضع في المنطقة والملف النووي الايراني.

يرى ضيف الحلقة ان خطوة الرئيس الفلسطيني بضم حماس الى الحكومة ستكون عائقا امام المفاوضات وذلك لسبب بسيط يتمثل برفض هذه الحركة (حماس) وجود اسرائيل وعدم رغبتها باجراء مفاوضات معها على الاطلاق مشيرا الى ان على حماس ترك هذه الافكار جانبا كي تكون جاهزة للسلام.

في موضوع آخر يتحدث ضيف الحلقة عما بات يعرف بالمد الاسلامي في البلدان العربية فيقول انه لاخوف على اسرائيل لأن هذا الاسلام ليس متطرفا كما كان في السابق فمثلا في مصر الاخوان يبعثون برسائل تهدئة لاسرائيل ايضا وذلك بعد اعلانهم أنهم سيحترمون معاهدة السلام الموقعة بين مصر واسرائيل.

اما بالنسبة للملف النووي الايراني فيقول ليفانون ان هذه المسألة تشغل العالم كله وليس اسرائيل فقط -باستثناء روسيا والصين- لان لا احد يريد ان تحصل طهران على السلاح النووي ويكون لدينا احجار دومينو وتتوالى الدول التي ستحصل على هذا السلاح وبالتالي ستذهب منطقة الشرق الأوسط "بداهية" .

المزيد في حلقة برنامج حديث اليوم