بليكس : يجب على الدبلوماسية ان تمارس دورها في معالجة الملف النووي الايراني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657069/

استضاف برنامج " حديث اليوم" هانس بليكس الأمين العام الأسبق للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي علق على الازمة في منطقة الخليج العربي المتعلقة بالملف النووي الايراني والعقوبات المفروضة على ايران وعواقبها. كما تحدث عن موضوع تحويل شبه الجزيرة الكورية الى منطقة منزوعة من السلاح النووي وقضايا اخرى تتعلق بالامن الدولي.

س - لماذا نرى أجواءَ التوتر هذه حول إيران مؤخرا؟ وهذا الضغطَ الأمريكي على طهران؟ وما هو تعليقكم على الوضع إزاءَ مَضيق هرمز؟

ج - الوضع في مَضيق هُرمز خطير مع تصاعد التصريحات الايرانية  حول نية ايرانَ اغلاقَ المضيق، وكذلك مع تواجد القُطُعات البحرية الامريكية والبريطانية  والفرنسية في الخليج الفارسي. هذه الامور تجعل الوضع متوترا جدا، غير أنني اشك باندلاع عمليات عسكرية هناك.  فلو حاولت ايران اغلاق المضيق من خلال زرع الالغام البحرية فان الطرف الاخر سيعمل على ازالتها. كما ان ايران تريد ان تستمر في تصدير نفطها عبر المَضيق حتى وان امتنع الاتحاد الاوروبي عن شراء النفط الايراني، فان الصين على سبيل المثال لن تتوقف ولدى ايران الرغبة في استمرار تصدير النفط الى الصين . كل هذه الامور تعكس مدى حساسية الوضع في المِنطقة وكذاك خطورته.

س - لكن لماذا تستمر الولاياتُ المتحدة في ممارسة الضغوط على إيران؟

 ج - المشكلة الاساسية هي ان الإيرانيين شرعوا بتخصيب اليورانيوم، وهم يؤكدون حقهم في القيام بذلك وفقا لاتفاقية حظر انتشار الاسلحة النووية، وهو امر صحيح. يقولون ايضا إن برنامجهم مخصص للاغراض السلمية وهم بحاجه اليه لتشغيل مُفاعلاتهم النَووية في بوشهر. لكنهم يحصلون على الوَقود النَووي من روسيا، وسيحصلون عليه في المستقبل ايضا. لذلك يشعر العالم بالقلق من ان لا يكون التخصيب مخصصا للاغراض السلمية بل للحصول على قنبلة نَووية لانهم حينما يتمكنون من التخصيب بنسبة اربعة بالمئة فهذا يعني امكانية التخصيب بنسبة اربعة وتسعين بالمئة. هذه الامور تثير تساؤلات حول نوايا ايران الحقيقية وبخاصة مع التوجه الايراني لصنع سلاح نَووي، الامر الذي زاد من التوتر..  اعتقد ان الحل الامثل لايران ولكل دول الشرق الاوسط ان  تتفق على أن تكون المنطقة بالكامل خالية من الاسلحه النَووية ومن برامج التخصيب.  وهذا يعني ان على اسرائيل ايضا التخلصَ من اسلحتها النَووية ومن عمليات تصنيع البلوتونيوم، وستوقف ايران ايضا برنامج التخصيب إضافة إلى دول اخرى مثل مِصرَ والسُعوديةِ وغيرهما من الدول التي  يجب ان  تلتزم بان يكون الشرق الاوسط منطقة خالية من الاسلحة النووية - في هذه الحالة سيكون الوضع اكثر امانا.

س-  ذكرت برنامج إسرائيل النَووي ودعوت هذه الدولة إلى إيقاف برنامجها، لماذا؟

ج - اسرائيل تمكنت من صنع اسلحتها النَووية وهي تعتبرها ضمانا لبقائها. ولكن عملية استخدام هذه الاسلحه معقده من الناحية العسكرية وهناك تساؤلات حول الاهمية العسكرية لهذه الاسلحه بالنسبة لاسرائيل .  وانا ارى ان الوقت مناسب الان لأنْ تتخلصَ اسرائيل من اسلحتها النووية مقابل إيقافِ ايران برنامجَ التخصيب، ذلك على الرغم من أن اسرائيل ستهزأ بمثل هذا الطرح. ولكن لو حصلت ايران على قنبلة نَووية وربما بعدها السُعوديةُ ومِصرُ وتركيا، فان الوضعَ سيصبح اكثرَ خطورة. وحتى في اسرائيل، اظهر اخر استطلاع للراي ان غالبية الشعب الإسرائيلي تفضل ان يكون الشرق الاوسط منطقة منزوعة من الاسلحة النووية -  بدلا من ان تمتلك دولتان او اكثرُ هذه الاسلحة.

س - عودة إلى إيران... هل ترى أن برنامج إيران النووي يشكل خطرا حقيقيا على العالم؟ وحتى لو افترضنا أن طهران ستمضي في طريقها  إلى صنع الأسلحة النَووية، فهل هي تملك القدرات التقنية لذلك؟

ج-  اعتقد ان الإيرانيين يستطيعون الحصول على السلاح النووي في وقت قصير، اذا ارادوا ذلك. لكنهم اعلنوا انهم ضد فكرة الحصول على السلاح النووي وأن الدين الاسلامي ايضا يعارض هذه الفكرة، لكن ايران اصبحت قريبة من امكانية الحصول على السلاح النَووي. هل قرروا الحصول عليه ام لا؟ لا اعرف بالضبط. ولكنني أقرأ ما تتناقله الصحف عن الفترة التي تفصل ايران عن حيازة السلاح النووي  التي تقدر بحوالي السنة. هم ينتجون الان حوالي أربعة بالمئة لمحطات الطاقة النووية وحوالي عشرين بالمئة للمفاعلات النووية خارج طهران، وهم بحاجه الى كميه تصل الى تسعين في المئة من اليورانيوم المخصب للحصول على سلاح نووي لذلك يعتقد الكثيرون ان فترة سنة تفصلهم عن تحقيق ذلك ولكن يجب أن نعمل على تقليل هذه الفترة طوال الوقت. اعتقد ان الدبلوماسيةَ هي التي يجب ان تقوم بدورها في ايجاد المخرج الصحيح.

س -  المفاوضات السداسية لم تنجح حتى الآن. لماذا؟ في رأيك و ما يستطيع إعطاء دفعة ملموسة لها؟

ج- كما ذكرت، بالامكان اللجوء الى العقوبات او الحوافز. واظن انه ما زال هناك  الكثير من الحوافز، لان العقوبات قد تؤدي الى إثارة الشعور بالاهانة. واعتقد ان الايرانيين، وليس الحكومةُ فقط،  يشعرون بجرح كرامتهم نتيجةَ فرض العقوبات، فضلا عن الطريقة التي يتحدث الغرب بها الى ايران، إذ يبدو  وكانه يتحدث الى طفل في السابعة من عمره حين يطلب من الجمهورية الإسلامية تغيير سلوكها. وانا اتفهم مشاعر شعوب الشرق الاوسط، التي تحس بان الغرب يظلمها. في اعتقادي ان الطريقة، التي اتبعها اوباما حينما مد يده الى الشرق الاوسط، هي الامثل لحلحلة الامور، لانها تحمل نوعا من التوازن بين العقوبات والحوافز. بالامكان العودة الى المفاوضات، ربما في اسطنبول او في أي مكان اخر، وبالامكان اعادة احياء الاتفاق الذي تم التوصل اليه مع البرازيل وتركيا، والذي ينص على قيام ايرانَ بشراء عشرين في المئة من اليورانيوم المخصب لمُفاعلاتها النَووية..  هناك خطوات يمكن لها ان تساهم في ايجاد مخرج للازمة.

س- بعد وفاة كيم جون إيل، ما هو مصير برنامج كوريا الشمالية؟ وكيف ترى الاوضاع في شبه الجزيرة الكورية؟

ج- تعرفين،ان كوريا الشمالية بلد يصعب الدخول إليه... لا أعتقد أن أحدا ما يمتلك رؤية واضحة لما يجري هناك. بعض الناس يعلقون آمالهم على نجل كيم جون إيل، والآخرون يشككون في قدرة هذا الشاب، الذي لم يتجاوز عمره ثلاثين عاما على تغيير البلاد، ولا سيما أنه محاط بالجنرالات والساسة الذين  مارسوا السياسة خلال فترة طويلة. لكن وفاة والده يمكن أن تؤثر على المِـلف النووي في كوريا الشمالية. وطبعا هذه مأساة أنهم لم يتقدموا في المفاوضات في الوقت الذي تجوع البلاد. الوضع فظيع تماما، والاضطهاد يُطبق على البلاد. وانظروا إلى الأمور في كوريا الجنوبية التي هي في رأيي أحد الأمثلة البارزة للنجاح في العالم. وهي بدأت كنظام دكتاتوري واستبدادي في حينها، لكنها الآن تمتلك نقابات عمالية واقتصادا مزدهرا وديموقراطية. وكوريا الشمالية هي العكس تماما وهذا أمر خطير. أظن أن برنامج كوريا الشمالية النووي أخطر من الملف الإيراني. وإذا قام الكوريون الشماليون كعادتهم بإطلاق الصواريخ عبر أجواء اليابان ، وإذا بدأ اليابانيون بتطوير الأسلحة النووية فالوضع كله سيتغير في الشرق الأقصى جذريا، وسيكون ذلك مؤسفا للغاية. هناك حاجة ملحة جدا في التوصل إلى قواسمَ مشتركةٍ مع الكوريين، لكي يوقفوا الأعمال المتعلقة بالأسلحة النووية، ولكي نساعدهم في الانطلاق في الطريق الجديدة إلى الاقتصاد الحديث.

س- اليابان عاشت إحدى أفظع الكوارث في تاريخها العام الماضي. كونك خبيرا في الطاقة النووية ماذا يجب فعله لتفادي مآسٍ مثل فوكوشيما؟

ج- نحتاج إلى مستوىً عال جدا من الأمن النووي. كارثة فوكوشيما حدثت نتيجة لبعض العيوب في هذا المجال. وقبل كل شيء الحسابات الخاطئة حول العلو، الذي يمكن أن تصل إليه موجة التسونامي التي أغرقت مضخات التبريد في احوال الطوارئ . موقع هذه المضخات كان يمكن أن يكون أفضل، كذلك  كانت الغرف العازلة للمياه والموجودة فيها. إذًا بعض الأخطاء اُرتكبت. أعتقد أن محطات الطاقة النووية في العالم يجب أن تتعلم من بعضها بعضا.

س- في حينها ترأست لجنة التفتيش عن أسلحة الدمار الشامل في العراق. بهذه الخبرة العراقية، هل  تعتقد أن السيناريو يمكن أن يتكرر في إيران؟

ج- هناك خطر معين في ذلك، ولاسيما أننا نشاهد زيادة التوتر حول المِلف الإيراني. أعتقد أن إدارة باراك أوباما لا تريد شنّ الحرب على إيران وشاهدنا إلغاء المناورات العسكرية الأمريكية الإسرائيلية ، وإنقاذ البحارة الإيرانيين من القراصنة أمر نفذه الأسطول الأمريكي. أرى أن إدارة أوباما  ستحاول تفادي  هذه الحرب واستبدالها بالدبلوماسية. لكن من ناحية أخرى الانتخابات الرئاسية قادمة في الولايات المتحدة وأي نوع من المرونة للرئيس أوباما سيستخدم وسيستغل من قبل المعارضة. أظن أن أوروبا وروسيا والصين يجب أن تلعب دورا كبيرا في حل القضية الإيرانية .

س- كيف تنظر إلى قضية الدرع الصاروخية في أوروبا؟ والعلاقات الروسية الأمريكية التي تتأرجح بين المُضي إلى حرب باردة جديدة وإعادة التشغيل؟

 ج - أما بالنسبة للعلاقات الروسية الأمريكية، فأظن أن واشنطن استنفدت كل فرصة للحرب مع روسيا. أيام الحرب الباردة استخدمت عبارة "الدمار المتبادل المضمون للطرفين" وكل طرف قال إنه سيستخدم الاسلحة النووية في حال استخدامها من طرف آخر ما سيعني الدمار المتبادل،  أما اليوم فيشعر العسكريون الأمريكيون بأن روسيا ليست خطيرة لهذه الدرجة رغم انها دولة نووية عظمى، لكن هناك عاملا جديدا موجودا في علاقات الولايات المتحدة مع روسيا والصين أيضا - وهو التطور الاقتصادي. وأسمي هذا بالارتباط المتبادل الاقتصادي. وإذا توقفت أوروبا عن شراء الغاز والنفط الروسي فسيتوقف دَخل روسيا من بيعهما، وهذا ارتباط واضح. علاقات الصين والولايات المتحدة تتميز بتوتر معين، لكن من ناحية أخرى تشتري الولايات المتحدة البضائع الصينية والصين تقرض أموالا هائلة لأمريكا وتملك أكبر عدد من السندات الحكومية الأمريكية في العالم. يعني هناك تعاون متبادل، وهو أفضل بكثير من الدمار المتبادل.

مباشر من إسطنبول.. مؤتمر صحفي عقب انتهاء القمة الإسلامية المنعقدة في إسطنبول