خبير ايراني : الضجة المثارة حول الملف النووي الايراني مفتعلة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/657064/

أكد د.محمد صادق الحسيني الخبير في شؤون الامن القومي الايراني الذي استضافه برنامج "حديث اليوم" ان ايران لا تعتبر نفسها مذنبة فيما يخص الملف النووي بغية ان تقدم الاعتذارات الى الغرب. وحسب قوله فان بلاده مطمئنة الى كونها تسير في الطريق السليم وبناء على متطلبات أمنها القومي وما يريده شعبها. ان القرار الوطني المستقل لا تساوم عليه طهران بأي ثمن كان ومع أي احد كان.. وهذا جزء من السياسة العامة لجمهورية ايران الاسلامية والتي توارثتها جيلا بعد جيل تحت عنوان " التوازن السلبي" والذي كرسه الامام الخميني في فلسفة "لا شرقية ولا غربية".  وهذا يعني ان القرار يصنع في طهران وليس في العواصم الاخرى. وبالتالي فان الشعب الايراني مطمئن بنفسه ولا يبالي ان كان العالم قد اجتمع عليه بينما الحق معه حتى لو كان في موقع الاقلية. وبالتالي لا يوجد لديه ما يبرر الاعتقاد بأنه يقدم تنازلات في الحق الوطني الى المستعمر.

وقال الخبير ان الضجة المثارة حول البرنامج النووي الايراني مفتعلة.. وهذا الملف مزعوم خلقته اجوزة الاستخبارات الامريكية وبعض اجهزة الاستخبارات الغربية. وكل الهدف من اشعال او اطفاء وتصعيد او تخفيض مستوى  اللهجة حول الملف النووي الايراني هدفه تمرير الملفات الاقليمية الاخرى.  وفي هذه اللحظة ربما تكون سورية ضمن هذه الملفات .. اضافة الى افغانستان والعراق .. والشئ الأهم هو كيف يستطيعون ابعاد اليد الايرانية عن الملف الفلسطيني الذي نتوقع ان يشتعل قريبا في الاروقة الدبلوماسية والسياسية والاعلامية والدعائية.

وبرأيه ان كل ما يصدر من اسرائيل كدولة عدوانية قاتلة للشعب الفلسطيني ومغتصبة لحقوق الأمة يمكن ان تأخذه طهران بعين الجد .. والجهوزية على أتمها لمواجهة أي طارئ.. وتعرف طهران ايضا ان تل ابيب تكابر وتكذب على سكانها وعلى الرأي العام الدولي لآنتزاع تنازلات والاستمرار بمهمتها في خدمة الاستعمار والولايات المتحدة تحديدا باعتبارها القطب الاحادي الذي حاول السيطرة على المعادلة الدولية والاقليمية في هذه اللحظة التأريخية.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"