ناشطة اجتماعية افغانية: يجب العمل لتعليم المرأة والحكومة تتجاهلنا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656994/

ضيف هذه الحلقة من برنامج حديث اليوم هو الناشطة الاجتماعية مسرت أحمد

ما هي الاعمال الخيرية التي قمت بها من أجل مساعدة نساء وادي سوات؟

حسنا لقد كنت ارغب في مساعدتهم، مساعدة النساء، ومساعدة الأطفال وكان علي البحث عن طريقة للقيام بهدفي الرئيسي وهو مساعدة الأطفال فساعدت الامهات الارامل لتعلم كيفية كسب العيش مع الحفاظ على كرامتهن.

ماهي بالتحديد المشاريع التي قمت بها ؟

 حصلت على اقمشة وخيوط وآلات وصوف، وبدأت في تعليمهن التطريز اليدوي والخياطة، لقد رأيت انه لدينا في سوات تطريز تقليدي جدا وقد اوشك على الانقراض فقلت لنفسي لماذا لا نبدأ به مرة اخرى فاشتريت مع الصوف الات قليلة في البداية لتعليمهن كيفية نسج الملابس والخمر والاوشحة والذي يعني امكانية بيعها في السوق المحلية وهكذا استطعت تقديم المساعدة لهن.

هل واجهت صعوبات في فترة تواجد طالبان هنا؟

 لا انهم لم يلحقوا الضرر بي او بمعاهدي او بالنساء لدينا، النساء يذكرون اسمي اذا حاول احدهم ايقافهن، في احدى المرات تم ايقافهن ولكنهن استطعن مقاومة ذلك، اذ انهن ذكرن اسمي وانهن يدرسن في مركز التدريب المهني التابع لي وكانت تلك المرة الوحيدة التي تم فيه منعهن بل واصبحوا يقولون لهن بأنهن يستطعن الذهاب الى المركز.

كيف تقيمين وضع المرأة السواتية؟ وهل تغير وضع المرأة في الفترة الأخيرة؟

النساء يعتبرن اقل شأنا في المجتمع البشتوني وانت تعرف انهم يحتفلون عندما يولد صبي وعندما تولد فتاة فإن الناس يواسون والديها فهي منذ صغرها تعرف مكانتها ودائما ما يتم تذكيرها بأنها اقل شأنا وكل ذلك بسبب قلة التعليم حتى ان ديننا لا يعتبر المرأة اقل شأنا من الرجل وهذا معناه ان الجهل هو السبب.

كيف يمكن تغيير هذا الفكر اذا؟

 نعم يمكن ان يتغير من خلال تعليمهن فإذا تمكنت من تعليم الام والطفل تستطيع الحصول على امة ناضجة ومزدهرة.

وضع الطفلة ملالاي زادة كيف تحدثينا عن الوضع؟

 هناك امثلة قليلة واود ان اقول بأن الاباء المحظوظين هم المدركين والمتفهمين وهذا لا يعني بأنه اذا كانت ملالة قد تغيرت فإن كل شيء قد تغير لذلك يجب علينا بذل الجهد والمثابرة لتحقيق التغيير.

وغير التعليم ماذا يجب فعله؟

 اولا يجب علينا اقناعهن بانهن لسن اقل شأنا بل انه من الممكن لهن ان يكن اعلى شأنا من الرجال وهذا العمل سيكون بطيئا الا انه سيحقق النتيجة، وعلينا بذل الجهد لتعليم المجتمع.

التقاليد تقف عائقا امام تقدم المرأة، كيف ينظر الرجال والنساء لامكانية تطبيق الاسلام واعطاء المرأة حقوقها؟

الاسلام لا يتغير ولايمكن تغييره ابدا ولكن يجب على الدعاة ان يغيروا من طريقة تعليمهم اذ يجب ان يكونوا على دراية جيدة بما يتفوهون به فهم لا يخطبون بطريقة جيدة اي انهم لا يملكون خلفية عن دينهم، انظر الى القران الكريم وستعرف ان هناك سورة كاملة باسم النساء فهل يوجد في القران سورة اخرى باسم الرجال؟ لا، اذن مامعنى ذلك؟ معناه ان النساء لسن اقل من الرجال بالتأكيد ولذلك فإنني اقول بأننا في حاجة الى التعليم ولا اقصد تعلم اللغة الانجليزية او الرياضيات مثلا بل اقصد فهم معاني القران بشكل جيد فيجب ان يدرس الاسلام بشكل صحيح فالله قد اعطى النساء حقوقا.

طالبان قالت ان المرأة لا يحق لها التعليم والآن كيف سيكون الوضع بعد خروج الحركة؟

 كلمة طالب لها معنى جيد ولذلك فلا يمكن ان اقول ابدا عن اولئك المتطرفين طالب او طالبان. تبا للانسانية، لقد جاؤا بالقوة وبالذبح والقتل ولم يقوموا بالدعوة الى الاسلام وهذا ليس باسلام انه الارهاب بعينه واي شخص يرغب في القول بأنهم جاؤوا من اجل الاسلام فإنني لا اقبل بذلك ولا اصدق بأنهم جاؤوا رغبة في تنفيذ الشريعة الاسلامية، لا بل انهم جاءوا من اجل ارهاب الناس، لقد كانوا مهمشين من قبل المجتمع،  فاذا حصل انسان مهمش على السلاح فإنه سيكون شرسا ووحشيا.

هل تعتقدين انك يمكن ان تحصلي على دعم حكومي لمساعدتك في نشاطاتك من أجل المرأة؟

 الحكومة متجاهلة لي تماما كما لو انني غير موجودة، فلو كانت الحكومة حكومة فعلية على ارض الواقع لما وصلت الامور الى هذه النهاية ولما كان لطالبان او المتطرفين وجود فحكومتنا ناجحة فقط في المدن الكبرى اما المناطق الريفية فهي محرومة وغير معترف بها. لماذا تعترف بي؟ هم يعلمون بما اقوم به، بالنسبة لهم كل شيء على مايرام فهي امرأة طيبة وتقوم بعمل جيد وهذا كل شيء، هذه ليست مسؤوليتي انها مسؤوليتهم وانا افعل ماكان يجب عليهم القيام به. لقد حصلت على سوق لبيع المنتجات واقمت معارض في السفارات وفي اسلام اباد ولاهور وقمت بارسال المنتجات الى السوق الامريكية ودبي وقد اثنى الجميع على منتوجاتي بشدة، ولكن بقدر ماكان على الحكومة ان تشعر بما قدمته فإنها لم تقدم لي من طرفها اية مساعدة ولو بالقليل جدا، ولكن كان الناس يثقون بي فكما في العام الماضي عندما حصل الفيضان الذي بدأ من سوات فان الناس قد قدموا لي الكثير من المساعدات لثقتهم بي ولم يقدموها للحكومة لانهم فقدوا الثقة بها، اذن فالمكمن في كل هذه المساعدات هي الثقة فهناك العديد من المنازل التي قمت ببنائها وما زلنا نقوم بذلك وهذه ليست اموالي بل اموال الشعب من لاهور وغيرها من المناطق ومن اصدقائي ومعارفي فثقتهم بي جعلتهم متأكدين من ان اموالهم ستصرف في مكانها الصحيح.

كيف ترين مستقبل المنطقة وبالتحديد هنا في وادي سوات؟

ليست لدينا حكومة جيدة والسبب في ذلك عدم وجود زعيم قيادي فأنا لا ارى اي مستقبل فنحن بحاجة الى من يتقدمنا من الاشخاص الصادقين والذين يفكرون ولو لمرة بالشعب وحياتهم اليومية فكما تعلم الشعب محروم من احتياجاته الاساسية فلا يوجد لدينا غاز او كهرباء او سكر. الشعب لا يهتم بالتعديل الثامن عشر او العشرين للدستور بل انهم لا يعرفون مامعنى هذه التعديلات. ولو سألتني بأن هناك مرسوم للمصالحة الوطنية؟ فإنني سأقول لك: جيد، هل سيقدم لي هذا المرسوم شيئا؟ هل سيحسن لي حياتي؟ وهل سيوفر قليلا من الغاز والكهرباء؟ فأنا غير مهتمة بهذه الاشياء بدون توفير احتياجاتي.

مظاهرات في فلسطين ضد قرار ترامب