برلماني عراقي: الخاسر الوحيد اليوم هو الشعب العراقي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656961/

أكد محسن السعدون النائب في البرلمان العراقي الذي استضافه برنامج "حديث اليوم" ان المرحلة التي يمر بها العراق اليوم مرحلة حساسة جدا .. انها مرحلة ما بعد رحيل القوات الامريكية.. وقال ان كل العراقيين كانوا ينتظرون هذا اليوم للتعبير عن الفرحة باستعادة السيادة والاتقلال الوطني للبلاد. لكن مع كل الأسف حدثت أمور سياسية باعدت بين القوى السياسية .. وكذلك جرى اتخاذ خطوات وعدم احترام الدستور في كثير من المواقف والتي أدت الى هذه الازمة . وبالتالي ظهرت أزمة نائب رئيس الجمهورية.. وكل ذلك أدى الى وجود مجال للخروقات الامنية أكثر .. كما أعطى رسالة الى السياسيين بأن يتحملوا المسئولية هذا اليوم قبل فوات الاوان. لأن العراق مبني على  التوافق الوطني وعلى ان تكون الخطوات لصالح الشعب العراقي .. وان الخاسر الوحيد  اليوم هو الشعب العراقي الذي يدفع بدمائه ويخسر كل ماهو موجود من حقوق يتمتع بها.

وقال السعدون انه يوجد في جميع الدول الاتحادية ذات النظام الديمقراطي ونظام الانتخابات بالتأكيد من يشارك في الحكم ومن يقف في صف المعارضة .. وما حصل في العراق هو ان نتائج الانتخابات افرزت قوة سياسية فائزة وهذه القوة شكلت حكومة شراكة وطنية بموجب اتفاقية اربيل. والآن بعد مرور اكثر من سنة ونصف اصبح الوضع صعبا جدا ، اذ يشارك في الحكم اليوم قسم من الفائزين في الانتخابات من قوى المعارضة ، اما القسم الآخر فيشكل اغلبية سياسية.. وهناك ايضا اجماع في البرلمان بأنه يجب توفر النصاب الكامل لدى التصويت على تشكيل اية حكومة. وينبغي على الاغلبية السياسية ان تطبق الدستور والقوانين والاتفاقيات الموجودة لكي يكون هناك مردود ايجابي بالنسبة الى الشعب العراقي.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)