خبير ستراتيجي: امريكا دفعت، دون ان تدري ، نحو قيام حلف غير معلن بين روسيا والصين وايران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656948/

ضيف الحلقة الجديدة من برنامج "حديث اليوم" عادل موكاشيف الخبير الاستراتيجي في شؤون المنطقة الاورواسيوية الذي تحدث عن الاضطرابات الاخيرة في كازاخستان والصراع على النفط في تلك المنطقة والتحالفات المعلنة وغير المعلنة فيها وسباق"التسلح الالكتروني" الجديد ، وتطرق الى عدد من المواضيع الحساسة الاخرى. اليكم نص المقابلة:

س1 - بشان تطورات الوضع في كازاخستان التي حدثت عشية الاعلان عن قيام اتحاد جمركي بين روسيا وكازاخستان وبيلاروسيا(بيلاروس)، هل تعتقد ان هذه الاحداث بنية هذه الدول في اقامة مثل هذا التحالف؟

ج - عشية الاحتفال بالذكرى العشرين لاستقلال كازاخستان اندلعت في مدينة جناوزينيا احداث عنف لم تشهدها البلاد من قبل - في هذا اليوم كان المزاج الشعبي العام احتفاليا وفجاة ظهرت مجموعة  تصرفت بعدوانية وهاجمت الشرطة وحرقوا اكثر من ستة واربعين بناية بما فيها مقر الحكومة المحلية وقد ادى ذلك الى استخدام السلاح وبالنتيجه فان عدد القتلى وصل لغاية الان الى ثلاثة عشر قتيلا واكثر من سبعين جريحا- وهنا يتعين القول ان قوى خارجية تدخلت لتاجيج الوضع ولاني كازاخي واعرف مجريات الامور فان بعض رجال الاعمال المطلوبين للعدالة ويلوذون في انكلترا هم من يقف وراء هذه الاحداث لاسباب تتعلق بنشاطاتهم المالية غير المشروعه.

صحيح ان البلاد تنقسم الى قبائل واعراق - الى شرق وغرب لكن بحر قزوين هو ثروتنا المشتركة ولا يمكن ان يتحول الى تفاحه ادم - معروف ان كازاخستان بلد شاسع والكازاخيون يشكلون اقلية. لذلك قامت الدولة بتشجيع الكازاخ في الشتات على العودة الى الوطن وعادت بشكل خاص من الصين اعداد كبيرة ومن منغوليا ايضا. عادوا للعمل  في مدينة جناوزينيا المدينة النفطية ويحصلون على اجور مجزية بمقاييس السنوات السابقة . المشكلة انه الى جانب شركة النفط الكازاخيه تعمل شركات غربية اخرى مثل شيفرون واكس موبيل وغيرهما ويتقاضى العاملون في هذه الشركات اجورا اعلى. ربما كان هذا  السبب المباشر  في تفجر الاوضاع- و يعلن قسم من العاملين في شركة النفط الكازاخية  الاضراب. المدينة  لم تشهد في السابق اية اضطرابات الى ان تدخل رجال الاعمال المطلوبين للعدالة فاشتعل الوضع. ومن بينهم رجل اعمال  هارب  ارتكب جنحا اقتصادية كبيرة ويعيش في لندن حاليا.

س2 -فهل هذا يخدم مصالح الغرب؟

ج -  لا - لا اعتقد ان الغرب يقف وراء تلك الاحداث-  فليس من مصلحتهم زعزعة الاستقرار في كازاخستان بل يهمهم الهدوء كي يستمر نشاط شركاتهم واستثماراتهم -  كازاخستان ليست ليبيا كل ما في الامر ان رجال الاعمال المطلوبين للعداله يريدون الانتقام من السلطات - لكن هذا لا يعفي البريطانيين من المسؤولية لايوائهم مجرمين مطلوبين للعدالة وانا على ثقة  من ان الاجهزة البريطانية تعرف جيدا بنشاطاتهم .

س3 - هذا بالرغم من ان نزاربايف يستعين ويدفع راتبا ضخما لتوني بلير رئيس الوزراء البريطاني السابق الذي يعتبر حسب المعايير الدولية شخصا كذابا لانه ورط القوات البريطانية في الحرب على العراق؟

ج- احداث مدينه جناوزينيا اندلعت بشكل عفوي ودون توقع من السلطات اما في ما يتعلق بتوني بلير فان الكثيرين بالفعل يقاربون بين الدور الذي لعبه مع القذافي بصفته مستشارا ووسيطا  بين العقيد الراحل  وبين الغرب ودور توني بلير الان في كازاخستان كمستشار للرئيس نزاربايف.  الا انه من الضروري الاشارة الى انه  في بريطانيا توجد شركات نفط وغاز تستخدم التقنية العالية وهذا ماتحتاجه كازاخستان  التي تعمل على جذب الاستثمارات البريطانية . انا لا ادري كم يقبض توني بلير بصفته مستشارا لنزاربايف، لكن اعتقد ان شركات النفط الروسية تدفع لمستشار المانيا السابق شرويدر الذي يشغل  منصبا في شركة غازبروم الروسية راتبا مجزيا .

س 4 - هذا الاتحاد بين روسيا وكازاخستان وبيلاروسيا هل يمنع قيام او وجود اتحاد غير معلن بين روسيا وايران والصين؟

ج - الاتحاد الجمركي بين روسيا وكازاخستان وبيلاروسيا او ما يصطلح عليه باورأسيا ضرورة للتطور الاقتصادي في هذه البلدان - في الحقبة السوفيتية كانت كازاخستان تنتج الخامات وروسيا واوكرانيا تصنعها وهذا امر لم يكن صحيحا - الاتحاد الجمركي سيتيح الامكانيات امام التكامل الاقتصادي بين بلدانه على اسس سليمه ومتكافئه.

س5 - هل تؤيد هذه الفكرة بان هناك اتحاد او تحالف غير معلن بين روسيا والصين وايران ؟

ج - ينبغي تقديم الشكر الى الولايات المتحدة لانها دفعت دون ان تدري نحو قيام هذا الحلف غير المعلن بين روسيا وايران والصين . فواشنطن التي تحرك الثورات في الشرق الاوسط كشفت عن تهديد حقيقي لمصالح هذه البلدان مما دفعها الى التكاتف والتازر بوجه الخطر الامريكي. ونشهد اليوم تنسيقا عاليا بين موسكو وبكين في مجلس الامن الدولي، وقد ظهر هذا  التنسيق بوضوح في الملف السوري حين استخدم الطرفان الفيتو ضد اي قرار يفرض عقوبات دولية على سورية . اما ايران فانها في هذا الحلف غير المعلن تمثل الجناح المقاتل عبر امتداداتها في لبنان وسوريا. هذا الحلف سيلعب دورا مهما في الشرق الاوسط ، واذا كانت الولايات المتحده وحليفاتها يعتقدون بان الطريق امامهم سالك نحو سوريا فانهم مخطئون - كل شي يجب ان يمر عبر روسيا والصين وايران، وحتى في افغانستان التي يعتقد الامريكان ان الحرب قد اوشكت على الانتهاء فيها فانهم مخطئون.

 ان مستوى التنسيق بين باكستان وطالبان بدعم صيني بلغ درجه عالية  ينعكس في مستوى التسلح الالكتروني الذي اصبح بحوزة طالبان معدات صينية عالية التقنية تستطيع التقاط الاهداف المعادية عن بعد وبدقة متناهية وصلت الى طالبان عبر افغانستان من الصين - انها حرب الكترونية لن ينتصر فيها الامريكان مهما بلغت درحه التطور التقني لديهم - تذكرون ان ايران قد اجبرت طائرة التجسس الامريكية بدون طيار على الهبوط. استطيع ان اقول لكم ان هذه العملية الناجحة تحققت بفضل معدات تعرف باسم افتوباز الروسية، ولا استبعد ان تكون هذه الطائرة وبالاتفاق مع الجانب الايراني قد نقلت الى روسيا.

باختصار فان الحرب الالكترونية ، دخلت حيز التنفيذ، وطالبان التي كان مقاتلوها يهاجمون الاهداف الامريكية دون اية حسابات فقط من اجل تكبيد العدو خسائر في الارواح بغض النظر عن خسائر الانتحاريين انفسهم ،  سيقاتلون بفضل المعدات الصينية بمهارة توقع خسائر اكبر في صفوف الامريكان. كما ان الصين التي تعتمد بنسبة عشرين بالمئة من واردات الطاقة على ايران لن تسمح بان تكون طهران  لقمة سائغة،  لذلك تقوم بتسليحها . والشيء نفسه ينطبق على روسيا التي يقوم خبراؤها المتقاعدون ببناء منظومات الدفاع الجوي الشبيهة بـ "اس 300 " في ايران.

س6 - ما هو موقع باكستان في هذا التحالف غير المعلن بين روسيا والصين وايران؟

ج - باكستان نشب بينها وبين الولايات المتحدة نزاع اثر مقتل اسامة بن لادن، و  تسير علاقتها مع واشنطن من سيء الى اسوأ ، ولم تعد حليفا للولايات المتحدة كالسابق . هذا الفراغ تسده الصين الان بتصدير الاسلحة والدعم اللوجستي-  بل ان الصين تشاطر باكستان معلومات  لا تقدر بثمن  استطاع قراصنة الانترنت الحصول عليها بالاف الصفحات عن شفرات الاتصالات الامريكية، الامر الذي يعكس مستوى التنسيق بين البلدين.

س7 - هل ان روسيا قادرة على ان تتسابق مع الولايات المتحدة في هذا النوع الجديد من سباق التسلح؟

ج - الصراع سيتفجر عاجلا ام اجلا، وروسيا تستعد لذلك- ايران هي المحطة الاولى في هذا الصراع وليس سوريا التي ستعيش احداثا دموية لفترة قد تطول. اما الصين فانها ستبدا خلال السنوات القادمة معركة استعادة الجزر المتنازع عليها مع فيتنام واليابان والفلبين وكوريا الجنوبية - وهذه بؤرة اخرى لحرب قادمة - وبلا شك فان روسيا تتابع بدقة الوضع العالمي والاقليمي ولا يمكن ان لا تستعد له.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)