معارض سوري: الحوار اول ورقة وضعت امام النظام السوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656944/

يستضيف برنامج "حديث اليوم" في هذه الحلقة الدكتور حسان الشلبي عضو المجلس الوطني السوري عضو المكتب السياسي للتيار الوطني السوري، ليحدثنا عن ابرز المواضيع المستجدة على الساحة السورية.

بدأ الدكتور حسان حديثه عن المواضيع التي تمت مناقشتها في تونس والتي تتعلق بالبرنامج السياسي للمجلس الوطني خلال المرحلة القادمة والتي كان على رأسها موضوع الحماية الدولية للمدنيين ودعم الجيش السوري الحر وخارطة الطريق لاسقاط النظام. واكد ان هذه المواضيع نوقشت بوضوح وبصورة مستفيضة.

واضاف ان المقصود بالحماية الدولية ليس التدخل العسكري، بل نعني بها وجود مؤسسة هي الجيش السوري الحر، يمكن للعالم ان يتبناها من خلال اقامة منطقة عازلة لهذا الجيش يستطيع كافة الشرفاء في الجيش السوري النظامي وكذلك المدنيين اللجوء اليها وتشكيل قوة لمواجهة ممارسات النظام ضد الشعب السوري. في هذه الحالة سوف تتغير موازين القوى وتكون رسالة حقيقية الى النظام بان عليه ان يرحل.

ثم تطرق الى مايقال عن وجود عصابات مسلحة، واشار الى انها عصابات الشبيحة التي تتبع النظام والتي تحاول ادخال سورية في حرب دموية وطائفية. واضاف كيف يمكن الحديث عن عصابات مسلحة في دولة قمعية امنية. لماذا لا يسمح للجان المراقبة بالدخول للكشف عن هذه العصابات.

ثم تطرق الدكتور حسان الى مسألة الحوار الوطني وقال لقد قدمت المعارضة مبادرة في الشهر الرابع للحوار، ولكن فوجئنا بسجن بعض المبادرين ومن ثم نزول الدبابات الى الشوارع. الحوار يجب ان يكون مع جهة شرعية، الا ان النظام فقد شرعيته فلا يمكن ان نحاوره، اما اذا كان الحوار من اجل رحيل النظام فنحن على استعداد لذلك.

ثم اشار الى ان المظاهرات المساندة للنظام هي نفس النماذج التي شاهدناها في تونس ومصر وليبيا، وان هؤلاء هم اول من سينقض على النظام حين ينكسر جدار الخوف، لانها تخشى ان تمنع عنها اللقمة وتنزل للشارع تحت تهديد السلاح، كما ان المؤسسة الامنية تضم 250 الف شخص وكلهم يخدمون النظام.

واخيرا تطرق الى التيار الوطني السوري والهدف من تأسيسه.

المزيد من التفاصيل في برنامج"حديث اليوم".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)