النائب المبعد أحمد عطوان: الحكومة الاسرائيلية تريد تفريغ مدينة القدس من سكانها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656935/

موضوع هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" هو قضية ابعاد النواب الفلسطينيين من مدينة القدس وضيف الحلقة هو أحمد عطوان النائب من مدينة القدس عن حركة حماس – كتلة الاصلاح والتغيير.

عن الاسباب والحجج التي اعتمدتها اسرائيل لابعاده واسباب ذلك الابعاد يقول ضيف "حديث اليوم" ان ذلك يأتي في سياق المسلسل الذي اعلنت عنه الحكومة الاسرائيلية واصبح امرا فعليا .. "فهي تريد ان تعمل على تفريغ مدينة القدس من سكانها ومن رموزها وقياداتها . وكنا تحدثنا قبل ذلك، وقبل ان ندخل الى خيمة الاعتصام في الشيخ جراح ان هناك قائمة تضم 315 شخصية اسلامية ومسيحية عن مدينة القدس ستبعد عن هذه المدينة ، وهذا ما يسعى له الاحتلال".

ويواصل احمد عطوان حديثه موضحا انه "بعد ان لجأنا لمقر الصليب الاحمر حصل ما حصل وقامت قوات الاحتلال باختطافنا من داخل مقر البعثة الدولية في 26 سبتمبر الفائت بحجة اننا متواجدين في القدس بشكل غير قانوني".

ويؤكد ضيف "حديث اليوم" ان هذه القضية بدأت منذ عام 2006 بعد "ان فزنا في الانتخابات التشريعية وقام في حينها وزير داخلية الاحتلال الاسرائيلي بامهالنا 30 يوما حتى نقدم استقالتنا من المجلس التشريعي واما سيقوم بسحب بطاقاتنا المقدسية ، فكان ردنا في حينه ان الجهة الوحيدة المخولة بطلب من هذا النوع هو من انتخبنا، اي شعبنا الذي نمثله، ولا علاقة ولا نستمد شرعيتنا من الاحتلال ولا من حكومة الاحتلال ...".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)