كامتشاتكا:بين البر والبحر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656900/

الكورياك هم سكان شمال كامتشاتكا الأصليون. امتهنوا منذ القدم تربية الأيائل . كان الأيل يمدهم بكل مايحتاجون اليه في حياتهم: باللحم للأكل، وبالجلود للملابس ولبناء المساكن المتنقلة، وبالعظام لصنع ادوات المعيشة والعمل، وبالشحوم  لاضاءة المسكن. كما استخدم الكورياك الأيائل كوسيلة مواصلات.

شعب الإيفين يشغل مكانة خاصة بين شعوب كامتشاتكا الأصلية. أسلافهم الذين أتوا الى هنا في القرن السابع عشر تخلوا عن مهنتهم الاصلية،الصيد، واشتغلوا بتربية الايائل .وعندما جاء الروس الى كامتشاتكا سموهم " اللاموت " أي " المقيمين عند البحر " وسموا الرعاة " الاوروتش" اي "قوم الأيل". وبخلاف تربية الأيائل والصيد عمل الأيفين المقيمون عند البحر بصيد الاسماك وحيوانات البحر.

الملبس الشتوي التقليدي يتألف من قميص من الفراء  بقلنسوة ، وسروال، وغطاء للساقين، وحذاء. الملابس الشتوية مزدوجة.. الداخلية يتجه فراؤها نحو الجسم والخارجية فراؤها الى الخارج. الايفين يصنعون ملابسهم أساسا من جلود أيل الشمال ذي اللون الرمادي البني.

تتميز ثقافة الكورياك الرحل باحتفاظها بكثير من السمات التقليدية، لأن مربي الأيائل الكورياكي، حتى لو كان لديه منزل مجهز جيدا في البلدة، يصعب عليه التخلي عن نمط الحياة التقليدي المألوف، المتمثل في الخيمة واعداد الطعام على النار في الهواء الطلق، خاصة وأنه يمضي معظم الوقت في رعي الايائل في التندرا، ولا ياتي الى البلدة الا نادرا.

نظرا لبعد  شعبي الكورياك والايفين عن دروب الحضارة الاوربية فقد تخلفا في تطورهما كثيرا فبقيا على حدود العصور القديمة.

العمل  المنزلي الرئيسى الذي زاولته النساء هو خياطة وتطريز المصنوعات الجلدية والفراء. كانت الماهرات منهن يستفدن من الألوان الطبيعية لفراء الايل، وذلك بالجمع بين شتي درجات اللون فيصنعن تحفا فنية حقيقية. حتى عام 1930 كان النين والتشوكتشا والايفين والكورياك لايرتدون سوى الملابس المصنوعة من الفراء.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)