قانوني مصري : الشعب المصري وسطي وغير متطرف

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656898/

لخص المستشار زكريا عبدالعزيز الرئيس السابق لنادي القضاة في مصر الذي استضافه برنامج " حديث اليوم " المشهد السياسي في مصر اليوم بأنه يتلخص في النقاط الآتية : مظاهرات واعتصامات في ميدان التحرير بمشاركة الثوار والشعب الناشط والنشطاء السياسيين الذي يطالبون برحيل المجلس العسكري... لأنهم يرون ان المجلس لم يحقق اهداف الثورة ولم يقف الى جانبها بعد تخلي الرئيس السابق عن الحكم في البلاد. والنقطة الثانية تتلخص في وجود حكومة عاجزة  تم قبول استقالتها وحكومة جديدة غير راض عنها من قبل الثوار في ميدان التحرير وعدد كبير من ابناء الشعب لأن رئيسها كان رئيسا للوزراء قبل 11 عاما وله ما له وعليه ما عليه. النقطة الثالثة هي ان المجلس العسكري يتحكم ويفرض رئيس وزراء غير متوافق عليه ومن اجل ذلك يقابل بمواجهة غير عادية... سواء من قبل الشعب او من المعتصمين والمتظاهرين في ميدان التحرير.ويرى القانوني المصري فيما يخص قانون الطوارئ انه لم ينفذ .. فهو حبر على ورق.. اذ لم تنفذ الشروط الموجودة فيه .. انه مثل اي قانون مهمل .. واجراءاته لم يتخذ منها شئ .. ولا نستطيع القول انه أثر سلبا اوايجابا على العملية الانتخابية في مصر . وشهدنا أمس واول أمس خروج المصريين جميعا في اول عملية تصويت  في بداية الحياة الديمقراطية التي اثبت فيها الشعب انه البطل في هذه المرحلة حقا.وفيما يخص المخالفات في الحملة الانتخابية قال المستشار ان هناك انتهاكات لقانون الانتخابات وقانون مباشرة الحقوق السياسية .. وهي انتهاكات بسيطة ، ولكن كان من الواجب اخذها بشدة حتى لا تتكرر في المرحلتين الثانية والثالثة.. وكنت اتصور ان من استخدم المال كان يجب ان يشطب فورا من الانتخابات.. ومن استخدم الدعاية في يوم الانتخابات كان ينبغي وقفه وشطبه.. اننا نمر بتجربة مهمة في حياتنا ولا مجال للتساهل والتسامح معها..لابد ان تؤخذ بشئ من الضبط والشدة حتى لا تتكرر.المزيد من التفاصيل في برنامج "حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)