محلل سياسي: ان جوهر المشكلة الدستورية في البحرين يكمن في وجوب ان يكون الشعب مصدر السلطات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656894/

يؤكد رضا الموسوي نائب الامين العام لجمعية العمل الوطني الديمقراطي في البحرين الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان تقرير بسيوني حول الوضع في البحرين جاء ليقدم فرصة تأريخية ثمينة الى المجتمع البحريني بكل تلاوينه وكل فئاته سواء من ناحية السلطة ام من ناحية المعارضة والمجتمع المدني. وهذه الفرصة جاءت لدى القراءة الاولى للتقرير والتوصيات التي طرحها السيد بسيوني  في حفل الافتتاح. ويشار فيه الى الى حدوث شئ كبير داخل المجتمع وخاصة فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الانسان. لقد انتهكت هذه الحقوق بشكل كبير . والآن نحتاج الى معالجة هذا الصدع الذي حصل . وقد قدمنا سابقا قبل صدور التقرير بعدة اشهر بل بسنوات مقترح ومشروع العدالة الانتقالية حيث تنتقل الدولة من مرحلة الدولة الامنية الى مرحلة الدولة المدنية الديمقراطية.

وقال الموسوي ان مؤسسات المجتمع المدني الكثيرة في البحرين هي مؤسسات أهلية وليست سياسية . وهناك حوالي 500 منظمة أهلية. واذا ما اجرينا عملية فرز لهذه المنظمات سنجد ان بضع عشرات منها فقط تعمل. اما من ناحية المجتمع السياسي فتكمن الخطورة في وجود استحقاقات بين " مزدوجين" ان جاز التعبير ذات صفة طائفية ووجود بعض القوى المؤثرة التي تحاول ان تعزز هذا المسار في الحركة السياسية في البحرين. ونحن نرى ان المخرج ليس في الاصطفافات الطائفية . فالمشكلة في هذا البلد هي مشكلة سياسية دستورية يجب ان تحل. وعندما ستحل هذه المشكلة تبقى التفاصيل التي يمكن التغلب عليها.

واشار الموسوي الى ان جوهر المشكلة الدستورية يكمن في وجوب ان يكون الشعب مصدر كل السلطات كما ورد في دستور عام 2002 ودستور عام 1973 وميثاق العمل الوطني حيث ينص على ان الشعب هو مصدر السلطات جميعا.

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)