محلل سياسي : ان هدف القوى الخارجية في سورية هو تمزيقها من الداخل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656867/

يعتقد د.داود خير الله استاذ القانون الدولي في جامعة جورج تاون الذي استضافه برنامج "حديث اليوم " ان الهدف الاساسي للقوى الخارجية في سورية هو تمزيقها من الداخل ، اما قرارات الجامعة العربية فهي مجافية لأحكام ميثاق الجامعة. وقال : انني حاولت ان ادرس ميثاق الجامعة العربية ونظامها الداخلي فلم أجد أساسا قانونيا لهذه القرارات. والنص الوحيد الذي يتضمن امكانية تعليق العضوية او ابعاد العضو هو المادة 18 الفقرة 2 من الميثاق التي تتطلب اجماع الرأي. ولكن هذا لم يحصل. لذا فإنني اعتقد ان القرارات التي اتخذت في الجامعة هي دون مسوغ شرعي وقانوني .ويرى د.خير الله ان الهدف الاساسي لاتخاذ هذه القرارات هو زيادة الضغوط على سورية ، وبالاخص انه كلما كان هناك نوع من الهدوء او اقتربت سورية من الهدوء الداخلي كلما تأججت العمليات من الخارج...؟ هناك اطراف خارجية مثل الولايات المتحدة وفرنسا وبعض الدول العربية توظف في اتجاه تأجيج الوضع الداخلي في سورية.والآن اعتقد بوجود تجمع من الملوك والشيوخ العرب يدعو الى الديمقراطية في سورية فقط... وهذا النشاط الذي نراه من جانبهم أمر مستغرب عندما نرى الاوضاع في دولهم نفسها.. وماهي مبررات مثل هذا العمل ، ولماذا هذا الحماس في الدعوة الى التغيير في سورية بالذات.. ان ما يقوم به هؤلاء هو بالدرجة الاولى هو انعكاس لمصلحة خارجية. واقصد بالدرجة الاولى الولايات المتحدة والدول التي تهتم بالمصلحة الاسرائيلية  . لقد غاب في كل ذلك الحديث عن سورية موضوع الاصلاح وموضوع التغيير. ماذا نصلح وماذا نغير ؟ واصبح الهدف هو تغيير الحاكم في سورية.. الحاكم الذي هو قطب اساسي في الممانعة العربية او مركز القوة في الدفاع عن الحق العربي وبصورة خاصة الحق الفلسطيني.المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)