محلل سياسي : اسرائيل تنظر الى القضية الفلسطينية بإعتبارها قضية أمنية وليست سياسية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656863/

أكد المحلل السياسي الفلسطيني  د. ايهاب بسيسو الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان التصعيد الاسرائيلي الحالي في غزة يأتي  ضمن السياسة الاسرائيلية الامنية تجاه القضية الفلسطينية منذ سنوات عديدة وخصوصا بعد الاحتلال الاسرائيلي.وليس جديدا ما تقوم به اسرائيل من غارات وافعال امنية . لاسيما ما شهدناه في السوات الماضية في قطاع غزة. لكن اذا ما نظرنا الى ما يحدث الآن تحديدا وبعد اجواء التوجه الى الامم المتحدة وخيار اقامة الدولة الفلسطينية  تحاول اسرائيل جر الفلسطينيين الى مربع الانفلات الامني والتدهور الامني مرة أخرى من خلال جر الفلسطينيين للرد بالمثل وهو ما يشكل حالة من الازمة السياسية لدى الطرف الاسرائيلي.وقال المحلل السياسي : عندما تقوم اسرائيل بأغتيال مجموعة افراد من حركة الجهاد الاسلامي وتقوم الحركة بالرد بالمثل .. فهذا ما تريده اسرائيل. لكن هل هو ضروري وحيوي بالنسبة الى سياستها وحكومتها اليمينية المتطرفة .. ان اسرائيل تنظر الى القضية الفلسطينية باعتبار انها قضية أمنية بالدرجة الاولى قبل ان تكون قضية سياسية . ولونظرنا الى القضية الفلسطينية على انها لا قضية سياسية فربما ما احتجنا الى هذه السنوات الطويلة من الصراع الكبير جدا . ولكنا تداولنا بشكل مختلف حول أسس العملية السياسية.وقال بسيسو ان ما حدث من فشل خيار اوسلو والمفاوضات التي دارت على مدى 20 عاما الماضية .. واذا اخذنا بنظر الاعتبار مؤتمر مدريد في عام 1991 فنرى ان هذا كله يعزز النظرة الامنية لدى اسرائيل الى القضية الفلسطينية . ان اسرائيل تترجم هذه النظرة الامنية بين حين وآخر عبر سياسة الاغتيالات والقصف وتريد الحكومات الاسرائيلية وليست الحكومة الحالية فقط  من خلال ذلك الايحاء الى ان هذا الانجاز الامني يحقق المزيد من الامن لاسرائيل. كما انها تعتبر مثل هذه العمليات مجرد توتير للأجواء وخلق مناخ جديد تستطيع اسرائيل ان تستفيد منه سياسيا كما تعودت خلال السنوات الماضية بالترويج للصورة النمطية للفلسطيني كأرهابي وانها تحارب الارهاب .. وهو أمر مغاير للواقع تماما.المزيد من التفاصيل في برنامج "حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)