حصاد الأسبوع (29 أكتوبر/تشرين الأول 4 نوفمبر/تشرين الثاني)

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656839/

النزف سوري.. والترياق عربي؟

الجامعة العربية وضعت صيغة اتفاق مع سورية للبدء بحل سلمي للأزمة السورية، وقد وافقت دمشق بدون تحفظ على ما قال رئيس الوزراء القطري.. وماذا بعد؟ أين عوامل نجاح المبادرة والآلية أو الآليات التي تُلزم بتنفيذها؟ بخلاف المُهل لا شيء واضح، وإنما تبقى الأعمال في النيات. فنجاح المبادرة العربية مرهون باستجابة النظام في دمشق. هذا ما يتردد.. ألوان المعارضة تعطي تفسيرات متعددة للمبادرة. النظام يرى، على ألسنة محلليه، أنه ينجح في احتواء المبادرة وتطويعها لمصلحته. الفيصل يبقى في الميدان: أنباء عن سقوط المزيد من القتلى  في صفوف المتظاهرين كما في صفوف القوات المسلحة الموالية للنظام.

ليبيا: الناتو ينسحب

باختيار المجلس الانتقالي الليبي عبد الرحيم الكيب رئيساً للحكومة الانتقالية يكون الليبيون قد خطوا خطوة جديدة في مسار المرحلة الانتقالية ما بعد سقوط نظام معمر القذافي. وقد تزامن ذلك مع غسل حلف الناتو يديه، على الأقل إعلامياً، من تداعيات الأزمة الليبية بإعلانه عن إنهاء عمليته العسكرية هناك. هذا فيما يواصل لويس أوكامبو المدعي العام في محكمة جرائم الحرب الدولية الإدلاء بالتصريحات التي تشبه حملة علاقات عامة ذات وجه سلبي، وذلك ارتباطا بأنباء عن أن سيف الإسلام القذافي يعتزم تسليم نفسه إلى المحكمة الدولية. والوجه السلبي في هذه الحملة قد تكون خلفيته ثني القذافي الإبن عن تسليم نفسه في انتظار أن تتناقل وسائل الإعلام نبأ العثور على سيف الاسلام الهارب مقتولاً إنها لعبة بعيدة عن مفهوم العدالة.

"أمواج الحرية".. أمل سكان غزة لكسر الحصار الإسرائيلي

منظمة اليونيسكو قبلت عضوية فلسطين فصبت اللعنة على المنظمة الدولية. الولايات المتحدة واسرائيل وكندا أعلنت فورا الامتناع عن دفع اشتراكاتها السنوية، تل أبيب زادت بأن أوقفت الأموال الفلسطينية المتأتية من الضرائب، وكذلك كشفت عن خطط جديدة لزيادة الاستيطان في الضفة الغربية والقدس المحتلتين. وكأن الأمر كان متوقفا على نتيجة التصويت في اليونيسكو أو أن عملية السلام مرهونة بذاك التصويت. الحقيقة في أن على اسرائيل أن تخاف من أن الأماكن الأثرية التي تدرجها إسرائيل في خانة المتنازع عليها أصبح بإمكان الفلسطينيين وضعها تحت الحماية الدولية بكونها فلسطينية. والفلسطينيون موجودون سواء بحصار أو بدونه.

قمة العشرين.. أمام هوة الأزمة

زعماء البلدان الصناعية المتقدمة وذات الاقتصادات الصاعدة التأموا على الشاطئ الأزرق الفرنسي للتباحث في كيفية الخروج من الأزمة المالية العالمية الحالية  لكن هيمنت مخاطر غرق أوروبا بفعل الثقب اليوناني في سفينة اليورو.

أوروبا لليونان: شروطنا.. أو الخروج من جنتنا

اليونان صداع أوروبا؟ رئيس الحكومة اليونانية بعد أن اتفق مع قادة منطقة اليورو على خطة تمولها أوروبا لاخراج بلاده من أزمة الديون والإفلاس عاد إلى أثينا ليجترح فكرة إجراء استفتاء على الخطة. والقصد من تلك الفكرة، على ما يرى كثيرون، هو تلميع صورته السياسية واستنهاض شعبيته. الأوروبيون ردوا بحزم: أو القبول بالخطة أو الخروج من منطقة اليورو. باباندريو تراجع عن الاستفتاء،  لكنه بقي يلعب في حقل سياسة الكواليس الداخلية..

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)