خبير امريكي : لن تنفذ اسرائيل عملية عسكرية ضد ايران بدون الدعم الامريكي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656828/

يعتقد د.داود خير الله استاذ القانون الدولي في جامعة جورج تاون بواشنطن الذي استضافه برنامج "حديث اليوم" ان اسرائيل لن تنفذ اية عملية ضد المواقع النووية الايرانية بدون موافقة ودعم الولايات المتحدة التي ستعيد نشر قواتها المنسحبة من العراق في بعض الدول الخليجية. وحسب قوله فان اقدام الولايات المتحدة على نشر هذه القوات هناك بعد سحبها من العراق هو خطوة طبيعية بعد ان فقدت قاعدة عسكرية رئيسية لها في العراق. فلا بد لها ان تعوض عن نقطة الضعف هذه التي تعتبر مكسبا لأيران . وفي النتيجة ستتوزع القوات الامريكية في دول الخليج.  علما ان هذه الخطوة الامريكية كانت متوقعة لحد ما .. فقبل غزو العراق في عام 2003 كان الامريكيون موزعين في عدد من دول الخليج.

واشار خير الله الى ان جزء من النفقات العسكرية الامريكية في العراق ربما سيوجه للتعويض عن الخسارة هناك.. كما يوجد تأييد شعبي امريكي لمثل هذه الخطوات.. وهناك نوع من العذر الشرعي للأدارة الامريكية.. باعتبار انها تقوم بذلك دفاعا عن المصالح الامريكية بالرغم من انها تدافع في الحقيقة عن مصالح أخرى هي مصالح اسرائيل بالدرجة الاولى.وبرأيه ان الدماغ السياسي المفكر والفاعل في الولايات المتحدة محصور بمصالح فئة قليلة .. ومعظم هؤلاء لديهم سلطة كافة تقريبا على المشرع الامريكي.. ان سيطرة الصهاينة على المجتمع والكونغرس تكاد تكون كاملة. وما تقوم به الولايات المتحدة في الشرق الاوسط بصورة عامة هو لمصلحة اسرائيل بالدرجة الاولى ..

وبصدد العملية العسكرية الاسرائيلية المحتملة ضد ايران قال د.خير الله ان من الصعب جدا تصور قيام اسرائيل بها بأي شكل من الاشكال. بل الأمر بالعكس اذ تحاول اسرائيل جر الولايات المتحدة لكي تقوم بمثل هذا العمل .. ان اسرائيل تريد القيام بعمل استفزازي من شأنه ان يشعل الحرب في منطقة الخليج وذلك بإفتعال حادث معين.. لكنني استبعد جدا ان تقوم اسرائيل بهذا العمل بدون ارادة الولايات المتحدة. وحسب علمنا فان اسرائيل لا تتحمل ضربة  معاكسة ضدها من جانب ايران والقوى المؤيدة لها في المنطقة. .. اذن ان ما يفكر به نتانياهو وباراك بصدد القيام بمثل هذا العمل يجب ان يلقى اولا نوعا من الاجماع في اسرائيل نفسها. وانا استبعد  حصول ذلك . وما يجري هو لذر الرماد في العيون .. ومحاولة لابتزاز الولايات المتحدة بغية القيام بأفعال اضافية لاسيما وان الانتخابات الامريكية على الابواب.المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)