الصين: سيدة المحيطات؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656825/

هل ستفلح الصين في تنفيذ مشروع استراتيجي طمُوح يدعى "خيط َ اللؤلؤ" ويرمي إلى نشر الأسطول الحربي والقوة الجوية على سلسلة قواعد تمتد من بحر الصين الجنوبي إلى سواحل باكستان وإيران؟ بما ينذر التنافس بين الصين وأمريكا في المحيط الهندي؟ وهل حشد الولايات المتحدة والجمهورية الشعبية لقواتهما في المحيط يَمَسّ بالأمن الإقليمي؟

معلومات حول الموضوع:

خلال السنوات الأخيرة دشنت جمهورية الصين الشعبية مرحلة نوعية جديدة في توسيع قدرات اسطولها البحري الحربي. وبدأ  في هذه البلاد بالجملة صنع غواصات وسفن حربية من الجيل الجديد ، فيما تقرر انزال اول حاملتي طائرات صينيتين الى الماء بحلول عام الفين وخمسة عشر.

المحللون والخبراء الأميركيون اطلقوا على إستراتيجية توسيع القدرات البحرية الصينية توصيف خيط اللؤلؤ ، قاصدين بالؤلؤات مراكز اسناد القوات البحرية والجوية الصينية الممتدة من جزيرة هاينان في بحر الصين الجنوبي حتى مضيق هرمز. ومن خلال القواعد المندرجة ضمن "خيط الؤلؤ" تتحدى الصين التواجد العسكري الأميركي في بحار المنطقة وتسعى الى ضمان امن طرق استيراد النفط والغاز من الأقطار العربية وايران وافريقيا.

 وقد باتت الولايات المتحدة تشعر بقلق جدي من تعاظم القدرات الإقتصادية  للصين ومن امكانياتها الحربية وتوسعها البحري العسكري، ومن طموحاتها الجيوسياسية في المحيط الهندي الذي اعتاد الأميركيون الهيمنة عليه دون منازع.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)