سيرا على إثر نابليون

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656820/

نابليون بونابرت. اسم معروف لكل منا بلا جدال. كان هذا الشخص يطمح الي السيطرة على العالم، وكاد يحقق طموحاته. لاشك ان نابليون طوال سني حياته الاثنين والخمسين كان شخصا عبقرياً ... عبقريا من الطراز الأول. فكيف كان نابليون كانسان؟ لكي نفهم ذلك علينا أن نتتبع جميع مراحل تطور تلك الشخصية العظيمة،  نابليون الأول.. أول امبراطور لفرنسا.

ولد نابليون بونابرت في الخامس عشر من أغسطس عام ألف وسبعمائة وتسعة وستين في جزيرة كورسيكا، في أسرة المحامي كارلو بونابرته وزوجته ليسيا رومالينو ذات الأصل العريق.

كارلو بونابرته، والد نابليون. كان لديه ثلاثة عشر طفلاً، لم يبق حياً منهم سوى ثمانية. ومكافأة له على ولائه لفرنسا قُـبل اكبر ابنائه جوزيف ونابليون عام ألف وسبعمائة وتسعة وسبعين في كلية (أوتين) في باريس. وبعد شهرين انتقل نابليون الي مدرسة (برين) العسكرية. وفي عام ألف وسبعمائة وأربعة وثمانين حصل على رتبة كاديت، وواصل الدراسة في مدرسة باريس العسكرية.

يقال إن قدرة الامبراطور القادم على العمل كانت خارقة. كان يكفيه أربع أو خمس ساعات نوم. كان يقرأ كثيرا ولا يكل من العمل على تثقيف نفسه.

بعد أن تخرج نابليون من المدرسة العسكرية في باريس عام ألف وسبعمائة وخمسة وثمانين، التحق بالجيش برتبة ملازم. خلال عشر سنوات من الخدمة العسكرية ترقى نابليون مروراً بجميع الرتب العسكرية في الجيش. كتب تاليران أقرب زملائه ووزير خارجية فرنسا في العاشر من مايو عام ألف وسبعمائة وسبعة وتسعين عن نابليون الذي أصبح جنرالاً وهو في الثامنة والعشرين: "ياله من رجل بونابرتنا هذا! لم يبلغ الثلاثين بعد ولكن كافة الأمجاد تكلل رأسه: مجد الحرب، مجد السلام، مجد ضبط النفس، مجد النبالة: انه يملك كل شيء".

لم يكن الطموح الى الرتب أو التعطش للسلطة هي كل ما يشغل بال الامبراطور القادم. لم يكن للحياة عنده معنى بدون النساء. وفي عام ألف وسبعمائة وستة وتسعين ـ وكان نابليون في السابعة والعشرين من عمره ـ التقى بحبيبة قلبه، التي غيرت مجرى حياته الي الأبد.

أصبح نابليون يتردد كثيرا على منزل السيدة بوغارنيه. لم يكترث لكونها محاطة دائماً بالرجال الذين يأتون لزيارتها بدون زوجاتهم. وبعد الحاح من جانب هذا الفتى الولهان وافقت جوزيفين على الزواج من نابليون. وأقيم العرس في التاسع من مارس عام ألف وسبعمائة وستة وتسعين. وبعد العرس مباشرة التحق الجنرال نابليون بالجيش الإيطالي، وبعد ذلك قام بحملته الشهيرة على مصر. وظلت مدام بونابرت تنتظره في باريس كزوجة وفية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)