هل ستقوم الولايات المتحدة وإسرائيل بقصف إيران؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656817/

ما هي ملابسات ما سمّتها الولايات المتحدة بالمؤامرة الإيرانية لاغتيال السفير السعودي في واشنطن؟. ما وجه الحاجة إلى هذه الفضيحة وفي هذا التوقيت بالذات؟ إلام تشير التسريبات الحديثة التي تفيد بالاستعدادات الأمريكية والإسرائيلية للقيام بعمل عسكري ما في المنطقة؟

فهل تندرج "قصة الاغتيال" هذه في إطار التحضير لضرب الجمهورية الإسلامية؟

 معلومات حول الموضوع:

إصرار ادارة الرئيس باراك اوباما على الرواية التي تدعي بضلوع  مسؤولين ايرانيين كبار من حرس الثورة الإسلامية في المؤامرة التي قيل انها دبرت لإغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة يدفع المحللين الى التأمل العميق في الموضوع. ولأن مسألة الملف النووي الإيراني لم تعد كافية لمواصلة الموقف الأميركي المعادي لإيران في أنظار الولايات المتحدة  وحلفائها في اوروبا والشرق الأوسط،  رأت واشنطن، على ما يبدو، ان تتهم طهران بممارسة إرهاب الدولة. وثمة رأي يقول أن تصعيد لهجة الخطاب المناهض لإيران ضروري للغرب من اجل تشديد العقوبات على هذا البلد وسد الطريق على احتمالات المصالحة والتقارب بين الجمهورية الإسلامية ودول الخليج العربية.

الا ان هنالك مؤشرات ٍ اخرى مثيرة ً للقلق أكثر. وهي تسوق الدليل على ان تهويل رواية المؤامرة الإيرانية في الولايات المتحدة عبارة عن جزء من مخطط عسكري بعيد المدى. فبحسب الإستنتاجات التي توصلت اليها المخابرات الفرنسية، ووقعت في متناول الصحف، تخطط الولايات المتحدة واسرائيل في مايو/ايار 2012 لمناورات حربية مشتركة غير مسبوقة من حيث  الضخامة والنطاق، وسيجري خلالها التدرب على عمليات قتالية متنوعة ، في مقدمتها عمليات مجموعة برية مشتركة لغزو بلد ثالث. وكتبت الصحف كذلك انه تقرر خلال الزيارة غير المعلنة التي قام بها الأميرال جيمس ستافريدس، رئيس "اليوكوم"- قيادة القوات الأميركية في اوروربا، الى اسرائيل مؤخرا، تقرر تشكيل نقاط قيادة اميركية اسرائيلية مشتركة لإدارة القوات في اسرائيل وفي اوروبا. ويعتقد عدد من المحللين العسكريين ان هذه الإستعدادات تشير الى احتمال كبير لعملية حربية اميركية اسرائيلية مشتركة ضد ايران في العام القادم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)