مدير قناة "بردى" الفضائية: القمع وقود لتصعيد الاحتجاجات في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656793/

تستضيف هذه الحلقة من برنامج "حديث اليوم" الدكتور ابراهيم المرعي المدير العام لقناة "بردى" التلفزيونية الفضائية المعارضة، ليحدثنا عن ’خر تطورات الاوضاع في سورية.

يقول الدكتور المرعي انا اؤكد ادعاءات النظام بسقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الامن، ولكن هؤلاء يسقطون على يد قوات الامن والشبيحة لانهم يرفضون قتل المتظاهرين المسالمين. ان الساحة السورية تشهد هذه الايام تصعيدا في الاحتجاجات يقابله زيادة شراسة النظام في قمعه لها. ان النظام لا يدرك ان هذا القمع هو وقود لهذه المظاهرات، فكلما ازداد القتل كلما ازداد عدد المتظاهرين والمحتجين في الشوارع. لقد بدأت المظاهرات بالمطالبة بالاصلاحات، اما الان فانها تطالب بسقوط النظام ومحاكمة الاسد.

واشار المتحدث الى ان سبب بطء المجتمع الدولي باتخاذ قرارات سريعة حول سورية يعود الى انها ليست دولة نفطية كما الحال في ليبيا، رغم وجود مصالح كبيرة لها في سورية، لذلك نرى ان الدول الغربية مكتفية لحد الان بشجب اعمال العنف وادانتها. ولكن تبين ان هناك مشروع قرار ستقدمه بريطانيا الى مجلس الامن الدولي يتضمن ادانة اعمال العنف والقتل التي يمارسخا النظام بحق الشعب.

ثم تطرق الدكتور الى وضع المعارضة وقال انه ضد تقسيم المعارضة الى داخلية وخارجية، موضحا ان المعارضة واحدة وهي ضمن المجلس الوطني وتعبر عن طموحات الشعب، اما الجهات التي تدعي انها معارضة ولكنها تساند النظام ولا تعبر عن رغبات الجماهير فلا يمكن اعتبارها معارضة حقيقية. وان كل من يعترف بالاسد رئيسا شرعيا للبلاد ليس معارضة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)