نائب سوري : السلطة وقعت تحت تأثير بعض القيادات الامنية التي تعلن في مطلع كل شهر ان الامور ستحسم في هذا الشهر

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656740/

يعتقد د. محمد حبش عضو مجلس الشعب السوري الذي استضافه برنامج " حديث اليوم" ان قرار المعارضة السورية في مؤتمر اسطنبول بصدد تشكيل المجلس الوطني يعتبر بمثابة الطريق الثالث. وقال اننا ننظر الى الحراك الذي تقوم به المعارضة لتنظيم نفسها ولبلورة افكارها، ونعتبر هذا شيئا جيدا من الناحية الاجرائية. فالحراك يهدف الى بلورة المواقف وايضاحها للرأي العام، وسيكون هذا حراكا جيدا. هذا ما شعرنا به ازاء ما قام به المعارضون في المؤتمرات السابقة واخيرا في هذا المؤتمر. وهذا المؤتمر يقول انه يمثل جميع اطياف المعارضة. وهو نفس التصريح الذي صدر في المؤتمرات السابقة. ونحن على كل حال نتمنى  ان ينجح وان يكون للمعارضة صوت واحد يملك الشارع، حتى تكون مائدة الحوار منطقية. ويجب ان يكون المعارض واضحا. لكننا نتمنى الآن من المعارضة بعد ان تشكلت وكونت هيئات ومكاتب ان تقدم الطروحات الواقعية. يجب ان تدرك بأنه ليس بمقدور النظام سحق المعارضة . كما لا تستطيع المعارضة سحق الدولة والنظام. لابد من لحظة عقل نجلس فيها الى مائدة الحوار ونبحث عن امكانية الحلول الممكنة في هذه اللحظة. وتابع النائب السوري قوله : ان خطاب الشارع هو ليس بالضرورة البرنامج السياسي للحركات السياسية. عادة يترك للشارع التعبير عن الغضب .. ويترك له استخدام مصطلحات غير ممكنة. .. لكن عندما تقدم هذه الحركات برامج يفترض ان تكون معقولة وان تكون قابلة للتحقيق تصبح الدعوة الى الحوار هي الدعوة الى العبث.. وقناعتي انه لا يوجد حتى في المعارضة من يرفض الحوار . لكنهم يطلبون توفير الظروف الموضوعية للحوار.. وعندما تقول المعارضة : نحن نرفض الحوار تحت السلاح .. فهذا كلام منطقي.. وكنا نريد من السلطة ان توقف الحل الامني  وان توفر موائد هادئة للحوار .. وفي الحقيقة ان السلطة وقعت تحت تأثير بعض القيادات الامنية التي كانت تقول في مطلع كل شهر ان الامور ستحسم في هذا الشهر ...

المزيد من التفاصيل في برنامج " حديث اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)