عودة بوتين.. ما المتوقع ؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656724/

ترشح فلاديمير بوتين لرئاسة روسيا في انتخابات ألفين وإثني عشر : ماذا يرجح من تغيرات في السياسة الروسية؟ هل صحيح أن عدم خوض مدفيديف انتخابات الرئاسة يرمز إلى عزوف الكرملين عن التجربة الليبرالية إلى مشروع قومي متحفظ ؟ أولويات بوتين في السياسة الخارجية: كيف ستؤثر على علاقات موسكو بالغرب وكذلك على الاتجاه الشرق اوسطي للسياسة الخارجية الروسية ؟

 معلومات حول الموضوع:

يرى عدد من المحللين ان تنازل الرئيس دميتري مدفيديف عن المشاركة في الحملة الإنتخابية الرئاسية للعام الفين واثني عشر وترشيح رئيس الوزراء فلاديمير بوتين لرئاسة الجمهورية مؤشر على انعطاف في السياسة الروسية من التجربة الليبرالية  نحو النزعة الوطنية المحافظة.  كما ان وضوح المسألة وتحديد هوية المرشح المرتقب للرئاسة مؤشر جيد للمستثمرين الجادين الذين يقدرون على إستقرار الأوضاع  الداخلية في روسيا على المدى البعيد.

وينتظر  ايضا في حال فوز فلاديمير بوتين  في الإنتخابات الرئاسية ان تتعرض السياسة الخارجية الروسية لجملة تعديلات .  يشمل ذلك بالدرجة الأولى العلاقة بين روسيا  والغرب،  وهي علاقة شهدت في عهد الرئيس مدفيديف دفئا ملحوظا وبدأت فيها إعادة التحميل او اعادة النظر في الروابط بين موسكو وواشنطن. ولا يستبعد ان يثير موقف بوتين الأكثر تشددا في مسائل السياسة الخارجية، وعلى سبيل المثال حملة الناتو الحربية ضد ليبيا، استياء النخب الغربية. ولذا يمكن ان نتوقع  من الغرب  ان يشرع بتعديل نهجه تجاه روسيا في القريب العاجل دون ان ينتظر نتائج الإنتخابات الرئاسية. ومن المحتمل تماما ان يفعّل خصوم روسيا الخارجيون نشاطهم فيما يخص النقاط الخلافية الأساسية التي لا تزال في عداد المتناقضات. وفيما  يتعلق بالشرق الأوسط تصنف ضمن النقاط الخلافية القائمة بين روسيا والغرب، بالدرجة الأولى، علاقاتُ روسيا مع سورية، وكذلك مع ايران.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)