الملف اليمني : أين الحل ؟

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656712/

هل سيشهد اليمن انتخابات رئاسية مبكِرة في المستقبل المنظور؟ وهل الرئيس صالح مستعد فعلا للتنحي؟ موافقة الرئيس على المبادرة الخليجية هل تعني هذه المرة استسلامَه، أم هي مخطط يتطلع إلى توريث نجله أحمد؟ هل اليمن مقبل على حل قريب للازمة المستفحلة؟

معلومات حول الموضوع:

على مدار الأشهر الأخيرة تمحورت الأنباء السياسية المثيرة في اليمن حول احتمال توقيع الرئيس علي عبد الله صالح الخطة الخليجية للخروج من الأزمة وما يرتبط بتلك الخطة من اجراء انتخابات رئاسية مبكرة، ما يعني تنحيه عن السلطة سلميا. الا ان تصريح الرئيس اليمني مؤخرا بشأن استعداده لقبول هذه الخطة أجج سعار الأحداث السياسية في البلاد بدلا من أن يخمده.

خصوم النظام يعتقدون بأن علي صالح ربما بات مستعدا لترك منصبه. لكنه يريد لنفسه ليس مجرد حصانة دون المحاكمة والملاحقات القضائية، بل يحاول ان يؤمن فوز نجله أحمد في الإنتخابات المرتقبة. والى ذلك يبقى غامضا حتى الآن ما اذا كانت موافقة علي عبد الله صالح على توقيع خطة التسوية الخليجية نهائية، ام ان الرئيس اليمني يسعى هذه المرة ايضا الى المماطلة وكسب الوقت على أمل حصول انقسام عميق في المعارضة وخفوت حدة الإحتجاجات. وثمة مخاوف من ان الأوضاع في اليمن قد تصل ، في حال استطالت الأزمة السياسية أكثر، الى حرب أهلية  فعلية بين أنصار صادق الأحمر شيخ قبيلة حاشد والقوات الموالية لعلي عبد الله صالح. وفي وضع متأزم كهذا، يؤججه ، فضلا عن ذلك، نشطاء "القاعدة"، يغدو اجراء الإنتخابات وانتقال السلطة السلمية أمرا بعيد الإحتمال ، فيما يبقى الغموض يلف مصير اليمن.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)