إحدى عجائب روسيا السبع

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/656698/

تعود المعلومات الأولى عن شبه جزيرة كامتشاتكا إلى أواسط القرن الخامس عشر. في سبتمبر (أيلول) من عام 1648 وصلت بعثة فيدوت اليكسييف وسيميون ديجنيف البحرية إلى المضيق بين آسيا وأميركا. وكانا أول من نزل من بين البحارة الروس إلى شبه الجزيرة هذه وأمضى الشتاء فيها. توجد أساطير قديمة تفسر منشأ اسم شبه الجزيرة هذا. وبناء على إحداها أتت التسمية من اسم بطل "كورياكيا" كونتشات الذي انتصر في المبارزة على العدو وأنقذ قبيلته. وبناء على أسطورة أخرى نالت كامتشاتكا تسميتها من اسمي عاشقين شابين قذفا بنفسيهما من مرتفع شديد الانحدار، وهما الشاب كام والفتاة تشاتكا. لا يحرص معماريو بيتروبافلوفسك- كامتشاتسكي على جمال المباني بقدر حرصهم على صمودها وقت الزلازل والثورات البركانية المتكررة.

إلا أن الطبيعة العذراء ضمنت للمدينة ديكورات فخمة. ثمة في روسيا المئات من هذه النقاط الآهلة، ولكن حينما ترتفع الشمس مضيئة البراكين التي تكتنف المدينة وخليج المحيط الهادئ الذي تقع فيه، تتحول بيتروبافلوفسك إلى عاصمة حقيقية لكامتشاتكا. رمز المدينة صخور "الأشقاء الثلاثة" التي تستقبل الضيوف عند مدخل شرم افاتشا.

بيتروبافلوفسك هي مدينة صيادي السمك. في السوق المحلية بضاعة وفيرة دوما. يحتفل هنا في يومي العطلة الأولين من شهر يوليو (تموز) بيوم الصياد، حينذاك لن تستطيع أبدا التملص من تذوق حساء السمك الروسي الحقيقي اوخا الذي يطهونه في كل أجزاء المدينة. اوخا صباحا ومساء، اوخا في كل بيت وكل أسرة... اوخا يحضر من السمك الطازج  ولايبعث على الملل أبدا.يقع هنا 22 فوارة ماء حار كبيرة وعدد كبير من الينابيع النابضة والبحيرات الملونة الغالية ومراجل الطين. والوادي نفسه، الذي تقع فيه فوارات الماء الحار، عبارة عن منحدرات عارية صفراء ونهر متعرج اسمه غيزيرنايا. ولفوارات الماء الحار هذه وضع خاص بين الينابيع الحارة. توجد فوارات ماء حارة كهذه في ايسلاندا والولايات المتحدة ونيوزيلانده. ولكن لا نظير لوادي فوارات الماء الحار في كامتشاتكا من حيث الجمال والعظمة وعدد الينابيع الفوارة المجتمعة في أراض محدودة. وليس عبثا أن تعتبر فوارات الماء الحار في كامتشاتكا واحدة من أعاجيب روسيا السبع!

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)